ليبيا تطلق تقنية الانترنت اللاسلكي

ليبيا تصبح في طليعة الدول التي تطلق خدمة واي ماكس

طرابلس - وقعت شركة "ليبيا للاتصالات وتقنية المعلومات" الاربعاء عقدا مع شركة الكاتيل الفرنسية لتنفيذ مشروع واي ماكس ليبيا للانترنت بقيمة 70 مليون دينار بحضور الدكتور محمد القذافي أمين الشركة العامة للبريد والاتصالات الليبية والسفير الفرنسي لدى ليبيا.
وأكد محمد معمر القذافي خلال حفل توقيع العقد أن هذا المشروع يأتي في اطار ما تقوم به الشركة العامة للبريد والاتصالات والتقنية للحصول على آخر ما توصلت اليه التكنولوجيا في هذا المجال.
ويهدف المشروع الى اطلاق تقنية واي ماكس المحمول لتمكن من نقل كافة البيانات الصوتية والمرئية والانترنت بجودة وكفاءة عالية تصبح بموجبه ليبيا في طليعة الدول التي تطلق خدمة واي ماكس المحمول تجاريا وعلى نطاق واسع يستهدف 300 ألف مشترك على مساحة اجمالية 1.8 مليون كيلو متر مربع تقريبا.
وقد صرح المهندس محمد القذافي بأنه ستتم "الاستفادة من هذه التقنية في توفير الخدمة للمواطن في كل مكان لكي نتجاوز عقبة بناء البنية التحتية للشبكات داخل المدن فنحن نقوم الآن على مستوى ليبيا ببناء البنية التحتية لمشروع الكوابل البصرية لأكثر من 9 آلاف كيلو مترو هو تحت التنفيذ، ويغطى معظم منطقة طرابلس ولكن داخل المدن ستتم الاستفادة من هذه التقنية في توفير الخدمة لاسلكيا وهى خطوة جبارة وكبيرة وبتنفيذ هذا المشروع نكون وصلنا لاخر التقنيات والامكانيات المتاحة لاستخدام الاتصالات الصوتية او خدمات المعلومات وكل انواع الاتصالات الاخرى والتي ستغطى كل مناطق ليبيا والتي ستكون مع نهاية هذه السنة".
وأشار عبد السلام المبروك مدير الادارة المالية في "ليبيا للاتصالات وتقنية المعلومات" الى ان هدف الشركة يسمو عن الارباح المادية لتقديم أحدث التقنيات وفتح مجالات لتطوير وميكنة الخدمات ببنية تحتية أكثر تطورا وعلما وبتكوين كوادر فنية ليبية مدربة على احدث التقنيات ولذا فان الشركة تختار دائما العمل مع الشركات ذات الباع الطويل في المجال والمشهود لها بالكفاءة والتطور.
اما شوميل فأبرز بأن شركة الكاتيل لوسنت قد سجلت حضورها في ليبيا منذ عام 1969 حيث قامت بتنفيذ وتركيب الكثير من معدات الاتصالات المختلفة التقنية "وأعتبر بأن الاحتفال اليوم بتوقيع هذا العقد الذي يعتبر من أحدث التقنيات والتي بواسطتها سيتم ارسال خدمات الانترنت على الهواء مباشرة لتمكن المستخدمين في أي مكان من مدن ليبيا بالاستفادة من هذه الخدمة وهو مشروع يعد خطوة أخرى تظهر مدى جديته في التخطيط لمجال الاتصالات بليبيا والعزم القوى على توفير أحدث وأحسن التقنيات".