ليبيا ومصر تبحثان التعاون الثنائي والقضايا العربية

الاعداد الجيد للقمة الافريقية القادمة في صلب المحادثات ايضا

طرابلس - استقبل الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي في منزله بطرابلس الرئيس المصري حسني مبارك اثر وصوله الى العاصمة الليبية الاربعاء.
وقال مصدر رسمي ليبي ان المشاورات بين الجانبين تتناول "الظروف التي يمر بها الوطن العربي واعطاء دفعة جديدة للعلاقات المتميزة بين البلدين، وتنسيق المواقف بشأن الاطروحات بمنطقة البحر المتوسط، والاعداد الجيد للقمة الافريقية القادمة في شرم الشيخ بمصر والتي من اهم بنودها قيام حكومة افريقية وكذلك القضايا الدولية الراهنة".
ويقوم مبارك عادة بزيارة قصيرة لليبيا.
واللقاء بين مبارك والقذافي هو الاول بعد القمة العربية التي استضافتها دمشق في 29 و30 اذار/مارس وتغيب عنها مبارك وكذلك العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز.
وقال مصدر ليبي خلال القمة التي حضرها القذافي ان بعض القادة العرب سيطلقون مبادرات بعد القمة سعيا الى "تنقية الاجواء" بين سوريا من جهة ومصر والسعودية من جهة اخرى.
وغاب نصف القادة العرب عن القمة وفي مقدمهم العاهل السعودي والرئيس المصري على خلفية تحميل سوريا مسؤولية عدم انتخاب رئيس في لبنان.
ولا تزال الرئاسة اللبنانية شاغرة منذ 24 تشرين الثاني/نوفمبر بسبب الخلاف على انتخاب الرئيس بين الاكثرية النيابية المدعومة من الغرب وبعض الدول العربية ومنها السعودية، والمعارضة المدعومة خصوصا من سوريا.