النفط يسجل سعرا قياسيا جديدا عند 117 دولارا للبرميل

نيويورك
أوراق اللعبة لا تزال في أيدي المضاربين على ارتفاع الاسعار

سجلت أسعار النفط مرتفعا قياسيا عند 117 دولارا للبرميل الجمعة اذ طغت مخاوف بشأن امدادات الخام النيجيرية على موجة صعود في الدولار وعلى القلق من تباطوء اقتصادي في الصين وهي مستهلك عملاق للطاقة.

وتحدد سعر التسوية للخام الاميركي الخفيف مرتفعا 1.83 دولار عند 116.96 دولار للبرميل قبل أن يسجل مستوى قياسيا عند 117 دولارا. وزاد مزيج برنت في لندن 1.49 دولار ليصل الى 113.92 دولار.

وارتفعت أسعار النفط لاكثر من أربعة أمثالها منذ العام 2002 وسط عدم قدرة المعروض على مواكبة ازدهار الطلب ولاسيما في الصين وسائر الاقتصاديات الصاعدة.

وقال مايك فيتزباتريك من ام.اف جلوبال في نيويورك "أوراق اللعبة لا تزال في أيدي المضاربين على ارتفاع الاسعار."

وقالت جماعة متمردة نيجيرية الجمعة انها خربت خط أنابيب رئيسيا تديره رويال داتش شل وتعهدت بتصعيد الهجمات على منشآت النفط.

وأكد مسؤولو شل التي تضخ حاليا ما يقل 400 ألف برميل يوميا عن الطاقة الانتاجية للبلد العضو في منظمة أوبك بسبب أعمال التخريب والمخاوف الامنية توقف جانب صغير من الانتاج.

وتعهد العمال المضربون في ميناء فو-لافيرا النفطي الرئيسي جنوب فرنسا بمواصلة الاعتصام حتى السبت. وحاصر الاضراب 23 سفينة منها أربع ناقلات للنفط الخام وست ناقلات للمنتجات المكررة في الميناء.

وكان اضراب مماثل قد امتد 17 يوما وأجبر أربع مصاف لتكرير النفط طاقتها الانتاجية المجمعة 603 الاف برميل يوميا على تقليص عملياتها الامر الذي ساهم في موجة صعود لاسعار الديزل في الاسواق الاوروبية أواخر فصل الربيع الماضي.

ومن المقرر أن تنظم نقابة بريطانية اضرابا لمدة يومين بدءا من 27 ابريل/نيسان في مصفاة انيوس جرانجماوث مما سيضطرها للتوقف عن العمل ويؤثر على شبكة أنابيب فورتيس في بحر الشمال التي تنتهي هناك حسبما ذكر الجانبان الجمعة.

وقال محللون لدى جولدمان ساكس في مذكرة بحثية صدرت الجمعة إن قوة الطلب على وقود الديزل في الاسواق الصاعدة تعوض ضعف الطلب الاميركي على النفط.

ويتوقع جولدمان أن يبلغ متوسط سعر عقود النفط الخام الاميركي 105 دولارات للبرميل هذا العام وأن ينهي العام على 115 دولارا للبرميل مدفوعا بشح امدادات نواتج التقطير واستمرار ارتفاع تكاليف زيادة طاقة انتاج الخام.

وكان النفط تراجع حتى 112.72 دولار في وقت سابق من المعاملات بعدما صعد الدولار مقابل العملات الرئيسية الاخرى مع اعلان سيتي جروب أكبر البنوك الاميركية نتائج فصلية أفضل من المتوقع.

وأثار تراجع حاد في سوق الاسهم الصينية الجمعة مخاوف بشأن تباطوء اقتصادي محتمل في الصين ثاني أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم.

وتراجعت البورصة الصينية نحو أربعة بالمئة لتصل الى أدنى مستوى اغلاق في 12 شهرا مع نزول سهم بتروتشاينا الاكبر في السوق عن سعر طرحه العام الاولي في أكتوبر/تشرين الاول في شنغهاي.