حماس لكارتر: شاليت مقابل أسرى فلسطينيين

كارتر في المنطقة لبحث آفاق التسوية بين اسرائيل والفلسطينيين

القاهرة ـ اعلن القيادي البارز في حركة حماس محمود الزهار الذي التقى الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر في القاهرة الجمعة ان الحركة مستعدة لاطلاق سراح الجندي الاسرائيلي الاسير لديها جلعاد شاليت "في الحال"، إذا وافقت اسرائيل على الافراج "عن عدد معين من الاسرى" الفلسطينيين.
وقال الزهار في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة "نحن طلبنا الافراج عن عدد معين من الاسرى ونحن غير مستعجلين في هذه القضية وشروطنا واضحة واذا احترمت اسرائيل هذه الشروط واخرجت المحكوم عليهم لديها بمدد طويلة سنوافق على هذه الصفقة في الحال".
وكانت حركة حماس نقلت الى اسرائيل عبر مصر لائحة تضم 450 اسيراً تطالب باطلاق سراحهم مقابل شاليت.
الا ان اسرائيل تعتبر ان غالبية هؤلاء من المشاركين في عمليات دامية ضد اسرائيليين وهي ترفض اطلاق سراحهم.
وكان القيادي في حماس موسى ابو مرزوق تطرَّق مطلع نيسان/ابريل الماضي في مقابلة مع صحيفة كويتية الى 350 اسيراً فلسطينياً تطالب الحركة باطلاق سراحهم.
وشاليت (21 عاماً) خطف في الخامس والعشرين من حزيران/يونيو 2006 داخل الاراضي الاسرائيلية في منطقة محاذية لقطاع غزة.
والتقى الزهار على راس وفد من حركة حماس الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر في القاهرة.
ونقل الزهار عن كارتر قوله انه "يعتبر حركة حماس حركة تحرر وطني وليست حركة ارهابية وانها انتخبت من الشعب الفلسطيني وانه يحترم نتائج هذه الانتخابات".
كما قال الزهار ان وفد حركة حماس "لن يعود الى قطاع غزة الا بعد ان يذلِّل كل العقبات امام تحقيق التهدئة الشاملة التي تضمن وقف العدوان الاسرائيلي وفتح جميع المعابر التي تربط قطاع غزة باسرائيل خاصة معبر رفح".
والتقى وفد حماس ايضا رئيس الاستخبارات المصرية اللواء عمر سليمان.
وكان الزهار قال ايضاً عبر الهاتف في غزة ان الوفد الفلسطيني تحدث مع كارتر عن "مبادرات انسانية تتعلق بالتهدئة والجندي شاليت والحصار ووعد وفد حماس باعطاء ردود بعد استكمال التشاور في الدوائر الداخلية" للحركة.
واضاف الزهار ان المباحثات التي جرت في القاهرة الخميس مع كارتر "كانت صريحة وكان هناك اتفاق في وجهات النظر وسيتم استكمالها اليوم في لقائه مع رئاسة المكتب السياسي لحماس في دمشق (رئيس المكتب السياسي خالد مشعل)".
واستمر اللقاء الذي حضره ايضاً القيادي في حماس سعيد صيام اكثر من اربع ساعات في القاهرة.