كارتر يلتقي قادة حماس في مصر

سعي دائب للسلام

القاهرة - التقى الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر في القاهرة الخميس مع وفد من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) اتى من قطاع غزة بعد ان منعت اسرائيل كارتر من زيارة القطاع الذي تسيطر عليه الحركة.
وبدأ الوفد الذي يضم قياديين من حماس من بينهم محمود الزهار وسعيد صيام واربعة اخرين، اجتماعه مع كارتر في احد فنادق القاهرة وسط اجراءات امنية مشددة.
وقبل الاجتماع، قال منسق حماس في القاهرة ابراهيم الدراوي ان كارتر "لديه بوادر جيدة، ونحن محتاجون الى ذلك".
وقبل لقائه وفد حماس، التقى كارتر الرئيس المصري حسني مبارك الى مائدة غداء في الوقت الذي تبذل فيه مصر جهودا للتوسط بشان تهدئة بين اسرائيل وحماس.
وقال الدراوي ان الوفد "سيطلع كارتر على ما يجري في غزة، ويؤكد له ان حماس هي حركة تحرير وطنية".
واكد الرئيس الاميركي الاسبق الثلاثاء ان اسرائيل رفضت اعطاءه ترخيصا للتوجه الى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ حزيران/يونيو 2007.
وقال البيت الابيض الخميس ان لقاء الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر بوفد حركة المقاومة الاسلامية (حماس) "غير مفيد"، ودان الحركة ووصفها بـ"الارهابية".
وقال غوردون جوندرو المتحدث باسم مجلس الامن القومي الاميركي "لا نعتقد ان الاجتماع كان مفيدا. وكما رأينا جميعا من اعمال العنف الاخيرة في غزة، فان حماس منظمة ارهابية".
وشدد البيت الابيض على ان الرئيس كارتر يتحرك بصفة شخصية، وخصوصا ان الولايات المتحدة واسرائيل تعتبران حماس منظمة ارهابية.
ودعا كارتر الى التحاور مع حماس وسوريا.
وسيلتقي الرئيس الاميركي الاسبق خالد مشعل الجمعة في دمشق رغم الانتقادات الحادة من جانب اسرائيل والمسؤولين الاميركيين.