الملكة رانيا: جرائم الشرف لا شرف فيها

ملكة الاردن: العنف ضد النساء عار عالمي

عمان – انتقدت الملكة رانيا العبدالله جرائم الشرف "المروعة وغير المبررة" والعنف ضد المرأة في العالم العربي، مؤكدة في الوقت ذاته انها "قضية عالمية لا يعاني منها العالم العربي فقط".
ونقل بيان صادر عن مكتب الملكة رانيا قولها، ردا على رسائل وتعليقات وصلت الى صفحتها الخاصة على موقع "يوتيوب" الالكتروني حول جرائم الشرف والعنف ضد المرأة في العالم العربي، ان جرائم الشرف "مروعة وغير مبررة ولا شرف فيها".
واضافت زوجة العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ان "منطقتنا تعاني من تلك الامور الا انها لا تعتبر مقياسا لوضع المرأة ومكانتها في ثقافتنا العربية".
واكدت ان هذه الامور "لا علاقة لها بالاسلام وليست باي حال من الاحوال مقياسا لحال المرأة ووضعها في ثقافتنا (...) ونحن نحاول القضاء عليها".
واشارت الملكة الى ان "بعض المشاكل التي تم التطرق اليها مثل العنف ضد المراة قضايا عالمية لا يعاني منها العالم العربي فقط" وهي "عار عالمي".
وكانت الملكة رانيا اطلقت مطلع الشهر الحالي صفحة خاصة بها على موقع "يوتيوب" على شبكة الانترنت بهدف "ابراز الوجه الحقيقي للعالم العربي".
وطالبت الملكة مستخدمي الموقع بـ"ارسال مواد مصورة والتعبير عن آرائهم حول الشرق الاوسط والحديث عن الصور النمطية التي سمعوها عن العرب والمسلمين"، معربة عن عزمها "المضي في العمل لتغيير تلك الصور خلال الاشهر القادمة".
واضافت "اريد ان يعرف الجميع العالم العربي الحقيقي وان يروه على صورته الحقيقية دون تغيير وان يعرفوا الاماكن والوجوه والثقافة التي تميز هذا الجزء من العالم".
ويتراوح معدل جرائم الشرف في الاردن سنويا بين 12 و14 جريمة فيما سجلت 17 جريمة من هذا النوع في العام 2007.
ورفض مجلس النواب الاردني (البرلمان) مرتين تغيير "قانون العقوبات" وانهاء العقوبة المخففة ضد مرتكبي جرائم الشرف التي تتراوح بين ثلاثة اشهر الى عام واحد على الرغم من ضغوط ودعوات المنظمات التي تعنى بحقوق الانسان.