مقتل وجرح العشرات في احداث شغب بسجن اردني

الاحتجاجات اندلعت بسبب سياسة الفصل بين السجناء

عمان - افاد مصدر امني اردني الاثنين ان ثلاثة سجناء قتلوا وجرح العشرات خلال محاولة قوات الامن السيطرة على احداث شغب اندلعت في سجن الموقر (جنوب شرق عمان).
وقال المصدر ان "احداث شغب اندلعت ظهرا في سجن الموقر ادت الى مقتل ثلاثة سجناء وجرح العشرات خلال محاولة رجال الامن السيطرة على التمرد داخل السجن".
واضاف ان "الجرحى نقلوا على الفور الى المستشفى بينما طوقت قوات الأمن العام السجن".
واوضح المصدر ان "احداث الشغب اندلعت في السجن احتجاجا على سياسة مديرية الأمن العام في الفصل بين النزلاء".
واضاف ان "السجناء اضرموا النار داخل غرفهم ما ادى الى احتراق ثلاثة منهم واصابة العشرات بحروق وجروح مختلفة قبل ان يسيطر رجال الأمن والدفاع المدني على الموقف".
من جانبه، اكد محمد الخطيب، الناطق الاعلامي في مديرية الأمن العام في بيان "وفاة ثلاثة نزلاء نتيجة لاضرام الحريق" في سجن الموقر.
واضاف الخطيب ان "مجموعة من النزلاء اقدمت على اضرام الحريق في احد المهاجع وحرق محتوياته المعدة للنوم وتكسير الشبابيك والابواب الداخلية واحداث اضرار اضافة الى ايذاء انفسهم بادوات حديدية مختلفة".
واكد ان "ادارة المركز حاولت بكل الطرق السلمية تهدئة هؤلاء واقناعهم بالعدول عن اعمال التخريب وعدم ايذاء انفسهم الا ان الامر ازداد سوءا ما استدعى تدخل قوة مناسبة من الدرك للحؤول دون تفاقم الوضع في مهاجع اخرى وحماية نزلاء غير مشتركين في اعمال الشغب والفوضى".
واشار الى انه "تم اسعاف النزلاء المصابين في المستشفيات الحكومية القريبة وتقديم العلاج والرعاية الطبية لهم بصورة عاجلة وتم اعادة معظم النزلاء الى المركز بعد التأكد من وضعهم الصحي".
وكان مركزا اصلاح وتأهيل سواقة (شمال عمان) والجويدة (جنوب عمان) شهدا اعمال شغب في آذار/مارس 2006 تم خلالها احتجاز 13 عنصرا من الشرطة، ثم اطلق سراحهم اثر مفاوضات بين السجناء ومسؤولين وزعماء عشائر.