'للسعوديين الأولوية' مسرحية تعالج مشكلة البطالة في المملكة

البطالة تقض مضاجع السعوديين

الرياض - تصدرت معدلات البطالة المرتفعة بين السعوديين عناوين الصحف في أنحاء المملكة خلال الشهور الماضية وتعرض حاليا مسرحية ضمن مهرجان ربيع الرياض تعالج مجموعة من القضايا التي اثارتها الموضوعات الصحفية عن البطالة.

وتشير التقديرات الرسمية الى ان معدلات البطالة في المملكة العربية السعودية بلغت 12% من القوة العاملة ويعتقد كثير من العاملين في البلاد أن الشركات الاجنبية والوطنية مسؤولة جزئيا عن هذا. ويقولون ان الشركات التي تعمل في السعودية متحيزة وتفضل توظيف الاجانب على السعوديين.

ومع تناول مثل هذه القضية الخلافية أمام الجمهور لاول مرة تدفق مئات من سكان الرياض على مسرح جامعة الامير سلطان لمشاهدة مسرحية "الاولوية للسعوديين" التي اخرجها المخرج والمؤلف المسرحي والممثل السعودي جبران سعيد الجبران.

وقال الجبران "الاولوية للسعوديين... النص كان معد عن عدة مقالات صحفية وعدة اعلانات. طبعا هناك اعلانات صدرت في بعض الصحف انه الاعلان... الاولوية للسعوديين... وفي متن الاعلان... مع شرط وجود اقامة قابلة للتحويل. طبعا السعودي لا يحمل اقامة فانطلقت من هذا المكان من هذا الاعلان وحصلت على عدة مقالات تخص العمال سواء العمالة واستغلال العمالة استغلال سلبي من قبل اشخاص سعوديين او استغلال العمالة لشخص سعودي. يعني الامرين وفي وسطهم مررنا السعودة وعملية استغلال الاسم السعودي وعلى اساس انا احصل على تأشيرات... احصل على اقامات."

وتتناول المسرحية هذه الموضوعات الجادة بطريقة فكاهية ساخرة. ويقوم بدور البطولة الممثل الكويتي محمد العجيمي الذي جاء خصوصا الى السعودية للمشاركة في تقديم العرض المسرحي.

وقال العجيمي "الاولوية للسعوديين تتكلم عن البطالة التي صارت في السعودية بشكل عام ايضا على الشركات التي تتعامل مع العمالة ويجلبون العمالة ويستغلونها ابشع استغلال. بالاضافة الى الشركات التي توهم الحكومة انها تساهم في السعودة لكن في الحقيقة لا."

ويبلغ عدد سكان السعودية صاحبة أكبر اقتصاد عربي 24 مليون نسمة.

وزار عدد من الزعماء الاجانب الرياض منذ اعتلاء الملك عبد الله بن عبد العزيز العرش عام 2005 حيث تقيم الرياض علاقات اقتصادية وسياسية مع الصين والهند وروسيا وتوسع علاقاتها الوثيقة مع لندن وواشنطن.

واعتماد البلاد المستمر على العمالة الاجنبية من مشكلاتها المستديمة وما زالت المملكة تستضيف سبعة ملايين اجنبي رغم تزايد معدلات البطالة.

وقال احد المتفرجين يدعى عبد الرحمن يامي "موضوع المسرحية طبعا مهم وهو ما جذبنا للحضور صراحة لان المسرحية وموضوعها يحاكي الوضع في المجتمع السعودي ."

واضاف متفرج اخر يدعى فارس القحطاني "السعودي محروم من كل شيء. الاجنبي... يفضلون الأجنبي على السعودي في الوظائف وفي كل شيء. يثقون في الاجنبي اكثر من السعودي هذا هو الواقع."