بترايوس للحكومة العراقية: خففوا الحملة ضد جيش المهدي

لا تحشروه في زاوية ليس منها مفر

واشنطن - دعا قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس الخميس الى اتباع نهج "حساس للغاية" في التعامل مع ميليشيا رجل الدين الشيعي المتشدد مقتدى الصدر، مقترحا على الحكومة العراقية تخفيف حملتها ضد جيش المهدي.
وصرح الجنرال ديفيد بترايوس في مؤتمر صحافي "نحن بالتاكيد قلقون من ان ينهار وقف اطلاق النار. وهذا ليس في مصلحة احد، وتجري محادثات مكثفة في الوقت الحالي" لبحث المسالة.
واضاف "اعتقد انه يجب اتباع اسلوب حساس للغاية (...) لنضمن ان لا يشعر هؤلاء بانهم حشروا في زاوية ليس منها مفر".
واقر بترايوس بان تجميد انشطة جيش المهدي الذي قرره مقتدى الصدر في اب/اغسطس ساهم في الانخفاض الحاد في اعمال العنف في العراق.
وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اطلق حملة عسكرية ضد جماعة الصدر وغيرها من الجماعات المسلحة في مدينة البصرة جنوب العراق ادت الى اشتعال القتال في بغداد وغيرها من مدن الجنوب.
وقال بترايوس امام الكونغرس الثلاثاء ان المالكي لم يبلغه بالحملة العسكرية الا قبل ثلاثة ايام من اطلاقها. وقد تعثرت الحملة عندما رفضت وحدات من الجيش والشرطة المشاركة في القتال.
وقال الجنرال انه لم يتم الاعداد والتحضير للحملة بالشكل الكافي.