اكتشاف أصغر كوكب خارج المجموعة الشمسية

عوالم اكثر شبها بعالمنا

مدريد - اكتشف علماء اسبان أصغر كوكب يُكتشف حتى الآن خارج مجموعتنا الشمسية.

وقال اغناسي ريباس قائد فريق العلماء في مؤتمر صحفي الاربعاء "أعتقد اننا قريبون للغاية (..) على بعد سنوات قليلة فقط من اكتشاف كوكب مثل الأرض".

وقال العلماء وهم أعضاء في المجلس الأعلى للأبحاث العلمية في اسبانيا ان الكوكب الصخري الذي يزيد طول نصف قطره بحوالي 50 في المئة عن نصف قطر الأرض يدور حول نجم قزم أحمر اللون يبعد 30 سنة ضوئية في مجموعة نجوم الاسد (ليو).

واكتشف الكوكب الذي أطلق عليه "جي جيه 436 سي" بتحليل تشوهات في مدار كوكب آخر أكبر حول نجم "جي جيه 436" وهي تقنية مشابهة للتي استخدمت لاكتشاف كوكب نبتون قبل 100 سنة.

والكوكب الجديد كتلته أكبر نحو خمس مرات من الأرض وهو أصغر كوكب يكتشف حتى الان خارج المجموعة الشمسية حيث يفتح تحسن التقنيات الطريق امام اكتشاف عوالم أكثر شبها بعالمنا.

وقال ريباس "خلال فترة قصيرة للغاية سنتمكن من رؤية كوكب بنفس كتلة الارض على الرغم من انه سيكون في مدار أقرب الى نجمه من وضع الارض بالنسبة للشمس ولذلك فلن يكون كوكبا مثل الارض تماما".

"الكواكب التي لها كتلة مشابهة للأرض تكون على مسافة من نجمها تسمح بوجود ماء سائل على سطحها أو بمعنى آخر كواكب تصلح للعيش (..) ربما نكون على مسافة بسيطة من اكتشاف ذلك لكن من المؤكد ان يحدث هذا في غضون عشر سنوات".

ومعظم الكواكب المكتشفة حتى الآن وعددها 280 هي كواكب غازية ضخمة مثل المشتري. ويعثر العلماء بشكل متزايد على عوالم صخرية صغيرة مع إدراكهم ان أنظمة الكواكب شائعة الى حد بعيد في نجوم حول مجرتنا.

وكوكب "جي جيه 436 سي" ليس أكبر كثيرا من الأرض ويدور قريبا من نجمه الصغير والبارد نسبيا مرة كل خمسة أيام من أيام الأرض.

وأعلن الاكتشاف في دورية أستروفيزيكال جورنال ليترز.