'صروح' تساهم بإقامة منشآت ترفيهية في الامارات بمليار دولار

المزروعي: نسعى لتدعيم سمعة ابوظبي كوجهة سياحية

أبوظبي - قالت شركة استديوهات مترو غولدن ماير وشركة روبيكون الاردنية انهما اتفقتا مع شركة صروح العقارية الاماراتية على اقامة منشات ترفيهية في الامارات.
وقال بيان مشترك دون ذكر تفاصيل ان المشروع الاول سيمزج بين ثقافات الغرب والشرق الاوسط وتقاليدهما.
وقال محمد خلف المزروعي نائب رئيس "صروح" والمدير العام لهيئة ابوظبي للثقافة والتراث في البيان ان شركته تأمل أن تعزز هذه الشراكة وضع "صروح" لتدعيم سمعة أبوظبي كوجهة سياحية.
وقالت صحيفة اميريتس بيزنس نقلا عن مجلة ديلي فارايتي ان تكلفة المشروعات ستصل الى مليار دولار ويتوقع ان يستغرق بين ثلاث الى خمس سنوات.
واضافت الصحيفة على لسان نائب رئيس "مترو غولدن ماير" ترافيس رذرفورد ان التحالف الثلاثي "سيخلق شيئا لم نشهده من قبل في هذا القطاع. بيئة جديدة ستتشكل".
من جانبه، قال رئيس شركة روبيكون فواز الزعبي "نتلمس رؤية حكومة ابوظبي ونفهم رغبة صروح في خلق بيئة متوازنة تنشئ تكاملا بين الجوانب الثقافية والاعلامية والترفيهية في خططها التطويرية لسد حاجات ورغبات الاجيال القادمة في الامارات والمنطقة".
ويأتي هذه العقد في اطار اتفاق شراكة استراتيجية تم توقيعه في يونيو/حزيران بين مترو غولدن ماير وروبيكون.
وحسب ديلي فاريتي، تتجه الشركات الثلاث الى تأسيس صندوق للانتاج السينمائي والتلفزيوني ودراسة امكانية انشاء استوديو للرسوم المتحركة في ابوظبي.
وتتولى صروح اقامة مشروعات عقارية في أبوظبي بقيمة 45 مليار درهم (12.25 مليار دولار) في اطار مساعي الامارة لتقليل اعتماد اقتصادها على النفط.
وفي العام الماضي اتفقت شركة الدار العقارية أكبر منافسي صروح في أبوظبي مع شركة وارنر براذرز انترتينمنت على اقامة شركة لانتاج الافلام وألعاب الفيديو في مشروع يشمل اقامة مدينة ملاهي وفنادق ودور للسينما.