الأسد يؤكد لموسى حرصه على تعزيز التضامن العربي

الاسد يشدد على وضع اليات لتنفيذ قرارات القمة العربية

دمشق - اكد الرئيس السوري بشار الاسد خلال استقباله الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الثلاثاء أن سوريا التي تستضيف السبت والاحد القمة العربية حريصة على "تعزيز التضامن العربي".
وقالت وكالة الانباء الرسمية السورية سانا ان الاسد شدد على "حرص سوريا على تعزيز التضامن العربي واهمية وضع اليات لتنفيذ قرارات القمة العربية".
واستعرض الاسد وموسى "جدول اعمال القمة العربية والمساعي الرامية الى توحيد الصف العربي" كما بحثا "الاوضاع في المنطقة والجهود المبذولة لخروج القمة بقرارات فاعلة" بحسب سانا.
من جانبه اعلن موسى أن "الرئيس الاسد سيرأس اجتماعات القمة العربية العشرين لحظة دخوله" مضيفا بأن "الجلسة الافتتاحية ستكون علنية".
وكان الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية احمد بن حلي اكد الثلاثاء في دمشق ان سوريا تستطيع تولي رئاسة القمة العربية مباشرة انطلاقا من ترتيب تقوم به الجامعة العربية.
وقال بن حلي ردا على سؤال حول امكان رفض الرئيس الاسد تسلم رئاسة القمة من مندوب المملكة العربية السعودية في الجامعة العربية مع غياب العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز، "ليس هناك رفض فهناك ترتيب تقوم به الجامعة العربية لمثل هذه المواقف".
واضاف ان "الرئيس يجب ان يتسلم من مستوى مماثل، ولذلك في حال عدم وجود هذا المستوى فانه يتولى الرئاسة مباشرة".
واشار حلي الى "حالات مماثلة وقعت في قمم سابقة".
وكانت البحرين غابت عن القمة العربية الدورية العام 2004 وكان يفترض بها ان تسلم الرئاسة لتونس، فقام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي بترؤس القمة في شكل مباشر.
وكان مندوب المملكة العربية السعودية لدى الجامعة العربية احمد قطان اعلن الاثنين في دمشق انه سيترأس وفد بلاده في القمة العربية المقررة يومي 29 و30 آذار/مارس، ما يعني غياب العاهل السعودي عن القمة.