رايس تنتقد تلكؤ ادارة بوش في إعادة بناء الدولة العراقية

رايس: نعم، تأخرنا سياسيا في العراق

واشنطن - اقرت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الاربعاء انه كان يتوجب على ادارة جورج بوش الانكباب باكرا على اعادة بناء الدولة العراقية وذلك بعد حوالي خمس سنوات على بدء الحرب على العراق.
وقالت امام لجنة في الكونغرس "نعم، لقد تعلمنا انه كان من المهم فعلا ان نتمكن من مساعدة الاخرين على بناء دولتهم ومساعدة الاخرين على بناء امتهم".
وكانت رايس ترد على سؤال لنائب سألها ما اذا كانت ادارة بوش قد غيرت رأيها حول المسائل المثيرة للجدل في الجهود الاميركية "لبناء الدولة" في الخارج.
واضافت رايس التي كانت مستشارة الامن القومي في البيت الابيض خلال غزو العراق عام 2003 "لكن، هذا شيء يجب ان يقوم به المدنيون".
ورفض الرئيس بوش في حينه تكليف الجيش الاميركي مساعدة العراقيين على اعادة بناء مؤسساتهم بعد سنوات من حكم صدام حسين. وسلم المسألة العراقية لوزير الدفاع دونالد رامسفلد.
وكانت وزيرة الخارجية تدافع الاربعاء امام مجلس النواب عن مشروع ميزانية العام 2008-2009 الذي ينص على 249 مليون دولار لانشاء 351 وظيفة دبلوماسية في مجال "بناء الدولة".