ربع مراهقات أميركا مصابات بأمراض جنسية

40% من المراهقات السود مصابات و20% من البيض

واشنطن - قالت المراكز الاميركية للسيطرة على الامراض والوقاية منها الثلاثاء ان اكثر من واحدة من كل اربع فتيات اميركيات مراهقات مصابات بمرض واحد على الاقل منقول جنسيا وان هذا المعدل اكبر بين السود.

وقالت المراكز ان 3.2 مليون فتاة اميركية تتراوح اعمارهن بين 14 و19 عاما -اي حوالي 26 في المئة من هذه المجموعة العمرية - اصبن بأمراض منقولة جنسيا مثل فيروس الورم الحليمي "البابيلوما" وعدوى بكتريا الحراشف البرعمية (الكلاميديا) والهربس التناسيلي أو مرض داء الوحدات المشعرة (ترايكومنيزيز).

و48 في المئة من المراهقات السود مصابات مقارنة مع 20 في المئة من البيض و20 في المئة من الاميركيات المنحدرات لاصول مكسيكية. ولم يعط التقرير معلومات عن الاميركيات المنحدرات لاصول لاتينية ناطقة بالاسبانية.

وقالت الدكتور سارا فورهان بالمراكز الاميركية للسيطرة على الامراض والوقاية منها للصحفيين "ما وجدناه امر مثير للقلق فهذا يعني ان هناك شابات كثيرات جدا عرضة لاثار خطيرة من امراض منقولة جنسية لم تعالج من بينها الخصوبة وسرطان عنق الرحم."

وقال الدكتور جون دوجلاس مدير قسم الوقاية من الامراض المنقولة جنسيا بالمراكز الاميركية ان هناك مزيجا معقدا من العوامل التي يوجه اليها اللوم في المعدلات العالية لهذه الامراض بين الفتيات السود ومن بينها الانتشار الاعلى بشكل عام للامراض المنقولة جنسيا بين مجتمعات السود بشكل أعم.

وقالت المراكز ان معدل الاصابة بالامراض المنقولة جنسيا بين المراهقات الاميركيات ربما يكون اعلى عما اشارت اليه الدراسة لانها لم تتضمن مرض الزهري او السيلان او فيروس "اتش.اي.في" لكنها قالت ان هذه الامراض بشكل عام غير شائعة في هذه الفئة العمرية.

وقالت المراكز ان هذا التقرير الذي وزع في اجتماع في شيكاغو هو الاول الذي يقدر المعدلات المشتركة للامراض المنقولة جنسيا الشائعة بين المراهقات ويقدم افضل المعلومات حتى الان.