كلفة الحرب في العراق تتخطَّى كلفتها في فيتنام

ماذا عن الخسائر البشرية؟

واشنطن ـ اعلن الاميركي جوزف ستيغليتز الحائز على جائزة نوبل للاقتصاد ان الحرب على العراق ستكلف الاميركيين ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مليار دولار (3 تريليون).
وفي كتابهما بعنوان "حرب الثلاثة الاف مليار دولار"، قال ستيغليتز وليندا بيلمس من جامعة هارفرد، ان "كلفة العمليات العسكرية الاميركية ـ دون الاخذ بالاعتبار المصاريف على المدى الطويل مثل معالجة المحاربين القدامى ـ تخطت كلفة حرب فيتنام التي استمرت 12 عاماً وتمثل اكثر من ضعف ما كلفته الحرب في كوريا".
وهذا التقدير يفوق بكثير تقدير مكتب الميزانية في الكونغرس الاميركي الذي اعتبر ان المصاريف المرتبطة بالحروب التي شنتها الولايات المتحدة ستصل الى ما بين 1200 و1700 مليار حتى العام 2017.
وبعد خمس سنوات على الحرب في العراق، سترتفع المصاريف الاميركية المخصصة للحرب الى اكثر من 12.5 مليار دولار شهرياً في العام 2008 مقابل 4.4 مليار دولار في 2003.
ومع الحرب على افغانستان، ستصل المصاريف الى 16 مليار دولار شهرياً اي الميزانية السنوية للامم المتحدة، حسب ما اوضح ستيغليتز وبيلمس في كتابهما.
واوضحا ان ادارة بوش تسقط من حساباتها عدة عوامل اساسية: العلاوات التي تدفع لجذب المجنديين في الجيش وكلفة التغطية الصحية للمحاربين القدامى والنفقات التي تدفع لعائلات الجنود القتلى وتحديث التجهيزات على الارض وما الى هنالك.