افتتاح دورة الخليج الاولى لرياضة المرأة بغياب سعودي

الاحمد: يوم مشهود

الكويت - افتتحت الاربعاء في الكويت الدورة الخليجية الاولى لرياضة المرأة على صالة نادي القادسية وتستمر حتى 11 اذار/مارس الحالي.
وبدأت مراسم حفل الافتتاح بانطلاق شعلة الدورة من قصر دار سلوى مقر اقامة امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح متجهة الى نادي القادسية وتعاقب على حملها مجموعة من الرياضيات الكويتيات.
وشهد حفل الافتتاح العديد من الفقرات التي بدأت بطابور عرض الدول المشاركة ومن ثم ايقاد الشعلة الدائمة للدورة وعرض افلام وثائقية عن الرياضة النسائية الكويتية والخليجية وانجازاتها.
وتشارك في الدورة خمس دول هي الكويت والامارات والبحرين وعمان وقطر تتنافس في العاب القوى وكرة السلة وكرة الطاولة والرماية والتايكوندو والعاب القوى للمعاقين.
وقال رئيس اللجنة الاولمبية الكويتية الشيخ احمد الفهد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية عقب حفل الافتتاح "امل ان تحقق منافسات الدورة نجاحا يسجل لرياضة المرأة الخليجية".
واضاف ان "اقامة الدورة هو تتويج لعمل دؤوب من مختلف القيادات النسائية الرياضية الخليجية بدعم من قادة دول مجلس التعاون الخليجي ومباركة اللجان الاولمبية الخليجية لاتاحة المجال امام المرأة الرياضية الخليجية للمساهمة في عملية بناء وتنمية المجتمع".
وتابع الفهد ان "تضافر جهود الحركة النسائية الخليجية وتنسيق المواقف والعمل اثمر عن ولادة هذه الدورة بالرغم من العراقيل والصعوبات متمنيا لها النجاح والاستمرارية".
من ناحيتها، اعتبرت رئيسة اللجنة المنظمة العليا للدورة الشيخة نعيمة الاحمد ان "انطلاق الدورة يعد يوما مشهودا لرياضة المرأة الخليجية وقفزة كبيرة للامام نحو تحقيق مختلف الطموحات والامال التي تسعى المرأة الى تحقيقها".
وقالت ان "الدعم الكبير من قادة دول مجلس التعاون كان له الاثر الاكبر في دفع الحركة النسائية الرياضية الى الامام لتأخذ موقعها المناسب وتثبت قدراتها التنظيمية والفنية على جميع الاصعدة".