لملمات

شعر: حنان فاروق
أيها العابث المستبد

ألملم نفسي وأخطو بعيداً ** برغم ارتباطي بنبض الحروف

تتوه الليالى على كف صمتي ** وتنشق عن ذكرياتي الصفوف

يراودني الحزن عند اغترابي ** ويأخذني الفكر حتى الحنين

ويرسمني الصبر لوناً جديداً ** على لوحة الكون والعالمين

يسبح في القلب صوت ارتحالي ** على متن دوامتي والقدر

ويقتص من تمتمات تغنت ** بها حادثاتي كبث المطر

أيا أيها العابث المستبدّ ** بأعماق صدري أما من خلاص؟؟

تربعت في الغور حتى تبدى ** لروحي وللنفس كل انتقاص

أنا واقع وارتعادة حلم ** وخطو على جمر هذي الدروب

وتحليق أطياف نفس تمنت ** تجوب الشعاعات قبل الغروب

أغني على كل لحن بقايا ** قصيدي الذي يحتويه ارتجالي

وأستقطب النور من ذكرياتي ** ليحيا من الموت بعض احتمالي

أعيب على الصبر طول الرقاد ** ويفترس العمر طول انتظار

وأرتد عن كل وهم هزيل ** وأشباح نفسي تجب النهار

إلى أين يمضي ترى ماتبقى ** من الدهر في قصتي والحياة

وهل سوف يحتل سؤلي سطور الإجابة عند اختبار النجاة؟ د. حنان فاروق