بطولة أي وان: بشير يعود لقيادة الفريق اللبناني

لبنان يعقد آماله على بشير

بيروت - سيعود السائق الشاب خليل بشير الى مقود سيارة الفريق اللبناني في سباق جنوب افريقيا على حلبة دوربان التي تستضيف المرحلة السابعة من بطولة "اي وان غران بري" لسباقات السيارات نهاية الاسبوع الحالي.
وقرر الفريق اللبناني ممثل العالم العربي في هذه البطولة العالمية، العودة الى اعتماد بشير اساسيا للمرة الاولى منذ المرحلة الثانية في تشيكيا على حلبة برنو حيث قدم اداء مقبولا وقتذاك مبرهنا عن تطور في المستوى رغم ابتعاده لفترة لا بأس بها عن المنافسات.
وكان لبنان اسند مهام القيادة بعد سباق برنو الى السائق الاخر في الفريق كريس الاجاجيان الذي حاز فرصة اكبر من بشير هذا الموسم من دون ان يحقق النتائج المتوقعة، وخصوصا في السباق الاخير على حلبة ايسترن كريك الاسترالية التي يعرفها جيدا بحيث انه يحمل الرقم القياسي للفة الواحدة عليها في فورمولا 3 الاسترالية.
ورغم تسجيله نتيجة لافتة في التجارب الحرة بحلوله ثانيا في الفترة الأولى منها، وخامسا في الفترة الثانية، فان السائق الاسترالي-اللبناني لم يستطع تحقيق افضل من المركز الـ19 في السباقين السريع والطويل، بعدما انطلق من المركز الاخير بسبب عدم خوضه التجارب الرسمية بفعل ارتكابه خطأ ادى الى تعرضه لحادث عند اللفة الاولى منها.
ووصل بشير (24 عاما) الى جنوب افريقيا مطلع الاسبوع الحالي حيث خاض تجارب تدريبية هناك على متن سيارة "رينو في 6" ليكون جاهزا للسباق المقبل، اذ يبدو مرشحا لتحقيق نتيجة طيبة وحصد النقاط الاولى استنادا الى رأي احد مهندسي الفريق الذي سبق ان ابدى رضاه عن مواصلة السائق اللبناني السير في مستوى تصاعدي عبر تحسين اوقاته.
وسيحل مكان الاجاجيان كسائق احتياطي اللبناني-الافريقي الجنوبي جيمي اوبي، الذي لا يستبعد ان يلعب دورا في السباقات المقبلة في المكسيك وشانغهاي وبراندز هاتش.
وقال بشير "لم اقد السيارة منذ مطلع الموسم، لذا سيكون الامر تحديا حقيقيا على حلبة شوارع صعبة حيث تبدو الجدران قريبة من المسار الضيق، لذا فان الخطر قد يأتي من امكان اصطدام السيارات ببعضها في حال ارتكب احد السائقين خطأ ما. من هنا، سأتطلع الى البقاء بعيدا عن المشكلات وانهاء السباقين من دون اية حوادث. سيكون سباقا صعبا لكن سأتحضر جيدا مع الفريق التقني لتسجيل افضل نتيجة ممكنة".