الحكم باعدام امرأة متهمة بالسحر: السعودية أمام الانتقادات مجددا

علامات استفهام حول الصلاحيات الواسعة للمطوعين

الرياض - دعت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان السعودية لمنع اعدام امرأة اتهمت بممارسة " السحر".

وقالت المنظمة في بيان أرسل في مطلع الاسبوع "لم تمنح هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر (المطوعين) لفوزة فالح ولا القضاة الذين حاكموها (..) الفرصة لاثبات براءتها مما نسب اليها من اتهامات غريبة لا سند قانونيا لها".

وكانت محكمة تمييز قد قضت في سبتمبر/أيلول 2006 بأنه لا يمكن اعدام المرأة الامية لانها سحبت اعترافا زعم أنها أدلت به بعد تعرضها للضرب عل مدى أسابيع.

لكن المنظمة قالت ان محكمة أدنى درجة قضت بعد ذلك باعدامها "للمصلحة العامة".

وفالح (51 عاما) مواطنة سعودية من أصل أردني تعيش في بلدة القريات قرب الاردن.

وتخلو السعودية من قانون عقوبات مكتوب ويتمتع القضاة بصلاحيات واسعة في تقدير الاحكام والعقوبات.

وفي العام الماضي أعدم رجل مصري اتهم باستخدام السحر في محاولة التفريق بين زوجين.

ووعد الملك عبد الله بإجراء اصلاحات قضائية واسعة النطاق لكن مراقبين يقولون ان تطبيق هذه الاصلاحات قد يستغرق أعواما.