شركات كبرى تنوب عن الحكومات في انقاذ المناخ

سترينغر: الحكومات لا تهتم بأزمات الغد

طوكيو - وقعت اثنتي عشرة شركة عالمية منها سوني ونايكي ونوكيا واليانز وهيولت-باكارد الجمعة في طوكيو اعلانا تتعهد فيه مكافحة الاحتباس الحراري، ورات ان الحكومات قليلة الفعالية في هذا المجال.
وصرح رئيس مجلس ادارة سوني هاورد سترينغر "لا شك ان التغير المناخي هو احد اهم المشاكل في زمننا".
وقد استضاف سترينغر مع الصندوق الدولي للحياة البرية اجتماعا تحت عنوان "قمة منقذي المناخ 2008" بمشاركة مسؤولي الشركات الاثنتي عشرة.
واضاف سترينغر ان "الحكومات تهتم بازمات اليوم اكثر من ازمات الغد"، موضحا انه "ينبغي ان نتحرك الان".
وتعهد الموقعون تشجيع زبائنهم على اعتماد سلوك يحمي البيئة ومواصلة جهودهم في تقليص انبعاثات غازات الدفيئة وزيادة الشفافية في هذا المجال وحث شركات اخرى على الانضمام الى اعلانهم.
والشركات الـ12 الموقعة هما اليابانيتان سوني (صناعات الكترونية) وساغاوا اكسبرس (نقل) والاميركية هيولت باكارد (معلوماتية) ونايكي (لوازم رياضية) وذا كولنز كومبانيز (اخشاب) وكسانتيرا باركس اند ريزورتس (تسلية) والالمانية اليانتس (ضمان مصرفي) والكندية كاتاليست (ورق).
كما وقعت الاعلان الفنلندية نوكيا (هواتف نقالة) والدنماركية نوفو نورديسك (صيدلة) والسويدية تيترا باك (تغليف) والنروجية سبيتسبرغن ترافل (سفريات).