مجلس النواب الاميركي يطلب ملاحقة مساعدَين لبوش

بولتن يواجه تهمة 'اهانة الكونغرس'

واشنطن - اعرب مجلس النواب الاميركي الخميس عن تأييده لبدء ملاحقات قضائية بحق اثنين من مساعدي الرئيس جورج بوش يرفضان الادلاء بشهادتيهما حول فضيحة تسريح عدد من المدعين العامين عام 2006.
ودعي للمثول امام لجان برلمانية لشرح اسباب هذه الاقالات كل من الامين العام للبيت الابيض جوشوا بولتن والمسؤولة السابقة في الاجهزة القضائية للرئاسة هارييت ميرز.
الا ان الرئيس الاميركي استند الى صلاحيات ممنوحة للرئيس تتيح له منعهما من الادلاء بشهادتهما في هذه الفضيحة التي ادت الى الاطاحة بوزير العدل السابق البرتو غونزاليس.
ويعود الان الى النائب العام الفدرالي في واشنطن اطلاق ملاحقات بتهمة "اهانة الكونغرس"، وهي تهمة نادرا ما تستخدم وتهدف الى معاقبة اي كان يريد عرقلة اجراء تحقيق من قبل الكونغرس او يرفض الشهادة.
الا ان النائب العام الفدرالي يرتبط مباشرة بوزير العدل الجديد مايكل موكاسي الذي سيعارض هذا الاجراء.