من هو عماد مغنية؟

متهم بتفجير السفارة الاميركية ببيروت عام 1983

بيروت - قالت جماعة حزب الله اللبنانية ان قائدها العسكري عماد مغنية قتل في انفجار سيارة ملغومة في دمشق الثلاثاء.
لكن من هو عماد مغنية؟
فيما يلي بعض الحقائق الرئيسية:

- كان مغنية رئيسا للجهاز الامني لحزب الله وكان على قائمة مكتب التحقيقات الاتحادي الاميركي لابرز "الارهابيين" المطلوبين. وحددت واشنطن مكافأة قيمتها خمسة ملايين دولار لمن يساعد في القبض عليه أو ادانته.

- وقامت منظمة الجهاد الاسلامي وهي جماعة موالية لايران يعتقد على نطاق واسع ان لها صلات بحزب الله بخطف عشرات الغربيين واحتجازهم كرهائن ومنهم أميركيون في بيروت في منتصف ثمانينات القرن الماضي في وقت كان يعتقد فيه أن مغنيه هو قائد الجماعة.

وقتلت الجماعة بعض الرهائن وبادلت آخرين بأسلحة أميركية لايران فيما عرف بعد ذلك بفضيحة ايران-كونترا. وكان من ضحايا الجهاد الاسلامي مسؤول الشرق الاوسط بوكالة المخابرات المركزية الاميركية.

- ووجهت اللائمة الى عناصر من الجهاد الاسلامي مرتبطة بحزب الله في الهجوم على ثكنة لمشاة البحرية الاميركية في بيروت عام 1983 مما أسفر عن سقوط 241 قتيلا وتفجير سفارة الولايات المتحدة في نفس العام مما أدى الى مقتل 63 شخصا وكذلك الهجوم على قاعدة فرنسية مما أودى بحياة 58 مظليا فرنسيا.

- واتهم مغنية كذلك بالمشاركة في تخطيط وتنفيذ خطف طائرة أميركية يوم 14 يونيو/حزيران عام 1985.

واختطف أربعة من أعضاء حزب الله طائرة تابعة لشركة الطيران العالمية تي. دبليو. ايه مسافرة بين اثينا وروما الى بيروت لتبدأ مأساة دامت 17 يوما قامت خلالها الطائرة برحلتين الى الجزائر. وقتل الخاطفون روبرت دين ستيثين بالبحرية الاميركية في بيروت.

- ووجه الاتهام لمغنية فيما يتصل بتفجير مركز يهودي في بوينس ايرس في العام 1994 في هجوم ادى الى مقتل 85 شخصا وصدر امر باعتقاله فيما يتعلق بتفجير السفارة الاسرائيلية في العاصمة الارجنتينية عام 1992 مما ادى الى مقتل 29 شخصا.

- وفي أكتوبر/تشرين الاول عام 2001 وضع مكتب التحقيقات الاتحادي مغنية واثنين من اللبنانيين الشيعة هما حسن عز الدين وعلي عطوي على قائمة من 22 شخصا مطلوبن في أعمال "ارهابية."

ومثل ادراجه في القائمة عودته للظهور من جديد كعدو معلن للولايات المتحدة. وواصلت واشنطن ملاحقة مغنية وإن كانت ملاحقة أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة قد طغت على هذه الجهود.