الجوال يجتاح العالم

الناس بدها تحكي

برشلونة - بيع اكثر من مليار (1.1) جهاز خليوي (جوال) عام 2007 في سوق تغلب عليها افريقيا وآسيا، فيما سجلت اوروبا ثباتا في المبيعات بحسب دراسة لمؤسسة جي اف كاي نشرت الثلاثاء خلال المؤتمر العالمي للتهاتف في برشلونة.
في اوروبا بلغت نسبة الدخول في السوق 95% مع اجمالي بلغ 800 مليون زبون. وتباطأ النمو في عدد من دول اوروبا الشرقية والغربية، فيما سجلت تركيا اهم ارتفاع في المبيعات (45%).
وبلغت المبيعات السنوية في الصين 190 مليون وحدة عام 2007 مقابل 130 مليونا العام السابق. وباتت نسبة دخول السوق 39% مع اجمالي بلغ 525 مليون زبون.
في الهند ارتفعت المبيعات ضعفين عام 2007 لتبلغ 90 مليونا. ووصلت نسبة الدخول الى 19% مع اجمالي من 210 ملايين زبون.
واخيرا في افريقيا، بلغت نسبة الدخول 27% مع اجمالي من 250 مليون مشترك. ويوازي النمو هنا تقريبا النسب المسجلة في الصين والهند ولكن بتاخر طفيف.
في ما يتعلق بالمميزات الموضوعة بتصرف المستخدمين، تبرز الهواتف المجهزة بكاميرا على انها الاكثر شيوعا في البلاد الغربية. في كوريا الجنوبية واليابان، كل الاجهزة مزودة بها تلقائيا، بحسب دراسة جي اف كاي.
ويستطيع ثلثا الهواتف المباعة في اوروبا قراءة ملفات الموسيقى (ام بي 3) فيما يبدو الراديو اف ام اكثر اهمية وشيوعا في افريقيا جنوب الصحراء.
وتعاني تجربة التلفزيون على الخليوي صعوبة في الانطلاق، ما عدا في كوريا الجنوبية التي تشكل سوقا لمحبي التكنولوجيا، فيما يبدا نظام تحديد المواقع العالمي (جي بي اس) بخجل.