ليلى بن علي تتسلم الوسام المرصع 'مالفين جونس' لجمعية أندية الليونس الدولية

اهتمام بمجالات الصحة والتأهيل والتكوين المهني والتشغيل

تونس - تسلمت السيدة ليلى بن علي حرم الرئيس التونسي زين العابدين بن علي ورئيسة جمعية "بسمة للنهوض بتشغيل المعوقين" الوسام المرصع "مالفين جونس" لجمعية "أندية الليونس الدولية" اعترافا بجهودها في مجال الخدمات الاجتماعية وتقديرا لعملها الإنساني لفائدة الفئات ذات الاحتياجات الخصوصية.
كان ذلك لدى استقبال سيدة تونس الاولى السبت لماهندرا أمارا سوريا الرئيس الدولي لجمعية أندية الليونس الذي تولى تسليم الوسام للسيدة ليلى بن علي معربا عن تشرفه بتقديم هذه الجائزة تثمينا من أعضاء الجمعية الدولية لمبادراتها الإنسانية في مجال النشاط الجمعياتي والعمل الإنساني.
وكان هذا اللقاء الذي حضرته السيدتان نجاح بلخيرية القروي كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج المكلفة بالنهوض الاجتماعي وجاينا مانوى عقيلة رئيس المؤتمر الإفريقي الثالث عشر الذي تنظمه جمعية أندية الليونس الدولية بتونس، كان مناسبة اهتمت فيها السيدة ليلى بن علي بفعاليات هذا المؤتمر مؤكدة دعمها وتشجيعها لكل الجهود الرامية الى النهوض بالعمل الإنساني الخير.
كما كانت مناسبة قدمت فيها السيدة ليلى بن علي عرضا حول نشاط جمعية بسمة للنهوض بتشغيل المعوقين والبرامج التي تعنى بانجازها لفائدتهم في مجالات الصحة والتأهيل والتكوين المهني والتشغيل.
وقد عبر السيد ماهندرا عن سعادته بالفرصة التي أتيحت له لاطلاع السيدة ليلى بن علي على نشاط نوادي الليونس في العالم وتأكيد حرص الجمعية الدولية على دعم تعاونها مع تونس لا سيما في مجال الخدمات المقدمة للمعوقين.