رحيل مجدي مهنا صاحب 'في الممنوع'

في الممنوع

القاهرة ـ توفي الجمعة عن عمر يناهز 52 عاما الإعلامي مجدي مهنا الذي يعد من أهم الكتاب الصحافيين المصريين في السنوات الأخيرة، وذلك بعد صراع مرير مع مرض السرطان الذي أصيب به قبل أكثر من عامين.
كان مجدي مهنا، وهو صحافي ليبرالي، يكتب منذ أربع سنوات افتتاحية يومية بعنوان "في الممنوع" في صحيفة "المصري اليوم" المستقلة اعتبرت من أهم افتتاحيات الصحف المصرية التي تلقى متابعة شعبية واسعة.
"في الممنوع" كان أيضا عنوان البرنامج التلفزيوني الذي كان يقدمه مهنا على قناة "دريم" الخاصة.
بدأ مجدي مهنا حياته المهنية في مجلة "روزاليوسف"، وانتقل إلى صحيفة "الوفد" بعد انضمامه إلى الحزب الليبرالي الذي يحمل الاسم نفسه.
وأصبح رئيسا لتحرير صحيفة "الوفد" قبل أن يتركها لينتقل إلى "المصري اليوم" منذ خمس سنوات.
تبنى مهنا خصوصا الدفاع عن قضايا الحريات العامة والإصلاح الديموقراطي كما تصدى لقضايا الفساد.
وقد شهدت مصر في الأسابيع الأخيرة رحيل عدد من أدبائها ومفكريها ونذكر على سبيل المثال: الناقد رجاء النقاش الذي توفي يوم رحيل مجدي مهنا، والروائي خيري عبدالجواد، والمؤرخ د. يونان لبيب رزق ود. فتحي عبدالفتاح، والشاعر محمود العتريس، والروائي سعيد بكر وغيرهم.