قفزة قياسية في حجم الاستثمار الاجنبي المباشر بتونس

مناخ استثماري مليء بالفرص في تونس

تونس - أظهرت احصاءات رسمية الجمعة أن الاستثمارات الاجنبية المباشرة في تونس قفزت الى ملياري دينار (1.6 مليار دولار) لتسجل مستوى قياسيا العام الماضي بفضل ارتفاع تدفقات قطاعي السياحة والطاقة.

وارتفعت قيمة الاستثمارات الاجنبية المباشرة في السياحة والعقارات لاكثر من مثليها لتصل الى 72 مليون دينار العام الماضي مقارنة بالعام السابق.

وزادت الاستثمارات بقطاع الطاقة الى 1.35 مليار دينار من 940.3 مليون دينار.

واجتذب قطاع الخدمات 146.4 مليون دينار بزيادة نسبتها 32.1 في المئة. ويمثل هذا القطاع 45 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي ومن المتوقع ارتفاع هذه النسبة الى النصف في عام 2011.

وبلغت الاستثمارات في قطاع الصناعات التحويلية 845.7 مليون دينار ارتفاعا من 347.4 مليون وخلقت هذه الاستثمارات 17356 فرصة عمل جديدة.

ويقول خبراء ان استقرار النمو الاقتصادي والاستقرار السياسي والاصلاحات في تونس تعمل على اجتذاب المزيد من الاستثمارات الاجنبية.

وتأمل الحكومة أن يمثل الاستثمار الاجنبي 26.1 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي بحلول عام 2016 ارتفاعا من 22.7 في المئة وفق التوقعات في العام الجاري.