الجزائر: اعتقال المسؤولين عن الاعتداء على وكالتي الامم المتحدة

وزارة الداخلية: امير الجماعة قضي عليه نهاية الشهر الماضي

الجزائر - اعلنت وزارة الداخلية الجزائرية في بيان الاربعاء ان المسؤولين عن اعتداء 11 كانون الاول/ديسمبر ضد وكالتين تابعتين للامم المتحدة في العاصمة الجزائرية اعتقلوا واحيلوا الى القضاء.
واضاف البيان ان المعتقلين هم خبير معلوماتية وثلاثة مقاولين واحد مسلمي البضائع مشيرا الى ان مسؤولهم بوزقزة عبد الرحمن "أمير كتيبة الفاروق" الذي صدرت بحقه 43 مذكرة بحث، قتل في 28 كانون الثاني/يناير في عملية للجيش في بومرداس بشرق العاصمة الجزائرية.
وهؤلاء الاسلاميون هم ضمن "كتيبة الفاروق" المسؤولة ايضا عن اعتداء وقع في غرب العاصمة في كانون الاول/ديسمبر 2006 استهدف وسيلة نقل موظفي شركة جزائرية-اميركية وادى الى سقوط قتيل وعدة جرحى.
وهذه "الكتيبة" مسؤولة ايضا عن عدة اعتداءات اخرى في الجزائر لا سيما ضد القصر الحكومي ومركز الشرطة في الضاحية الشرقية في 11 نيسان/ابريل.
وكان اعتداء 11 كانون الاول/ديسمبر الذي استهدف مقر المفوضية العليا للاجئين ومقر برنامج الامم المتحدة للتنمية وقع بالتزامن مع هجوم ضد مقر المجلس الدستوري.