رموز أميركا التاريخية تقف هشة أمام الإرهاب

في مرمى الاعتداءات

واشنطن - نقلت صحيفة واشنطن بوست الاثنين تقريرا يفيد ان المعالم التاريخية الاميركية هشة امام اعتداءات ارهابية بسبب سوء التنظيم والنقص في العديد والعتاد في دائرة الشرطة المكلفة حمايتها.
وشرطة المنتزهات (يو اس بارك بوليس) التابعة لوزارة الداخلية مكلفة بحماية المعالم التاريخية وممتلكات فدرالية اخرى مثل تمثال الحرية في نيويورك ونصب لنكولن في واشنطن.
وتضمن التقرير الواقع في اربعين صفحة وتسلمته دوائر التفتيش في الوزارة صورة بدا فيها شرطي نائما في سيارة الشرطة امام نصب جيفرسون في العاصمة. كما كشف التقرير عن حالة كان فيها ضابط في الشرطة يحل الكلمات المتقاطعة، بحسب الصحيفة.
وجاء في التقرير الذي حصلت الواشنطن بوست على نسخة منه ان شرطة المنتزهات "لا تؤدي واجباتها على النحو اللازم ما يؤدي الى عدم حماية المعالم الوطنية والمواقع الرمزية والى استحالة تنفيذ عمليات الشرطة بطريقة فعالة".
واستند المفتش واضع التقرير الى حوالي مئة مقابلة وعملية مراقبة خلال 2007 بحسب الصحيفة.