امم افريقيا: تونس على المحك امام الكاميرون

تامالي (غانا) ـ من مصطفى المنجاوي
المواجهة هذه المرة مختلفة

يخوض المنتخب التونسي بطل عام 2004 اختباراً حقيقياً عندما يلاقي نظيره الكاميروني الاثنين في تامالي في الدور ربع النهائي للنسخة السادسة والعشرين لنهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم المقامة في غانا حتى الاحد المقبل.
ويدرك المنتخب التونسي جيداً ان مهمته لن تكون سهلة امام الكاميرون المتعطشة الى الانتصارات بعد خسارتها المدوية امام مصر حاملة اللقب 2-4 في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة، بيد ان "نسور قرطاج" يطمحون بدورهم الى مواصلة المشوار الرائع الذي حققوه حتى الان خصوصا بعدما افلتوا من الخسارة امام السنغال (2-2) في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة.
ويمكن القول ان هناك تشابهاً في مشوار المنتخبين التونسي والكاميروني في النسخة الحالية وان كان الاول لم يخسر اي مباراة حتى الان خلافاً "للاسود غير المروضة".
واستهلت تونس مشوارها بتعادل ثمين مع السنغال بعدما انقذها لاعب الوسط مجدي تراوي من الخسارة بتسجيله هدف التعادل والمباراة تلفظ انفاسها، لكنها استعادت توازنها بفوز مستحق على جنوب افريقيا 3-1 ثم تعادلت مع انغولا صفر-صفر في مباراة حققت من خلالها الاهم بالتأهل الى ربع النهائي.
من جهتها، سقطت الكاميرون امام مصر، لكنها ضربت بقوة بفوزين كبيرين على زامبيا 5-1 والسودان 3-صفر.
وتعتبر مباراة المنتخبين ثأرية لتونس الذي تتذكر جيداً سقوطها امام الكاميرون صفر-3 في الدور نصف النهائي في اكرا عام 2000 عندما اقيمت النهائيات في نيجيريا وغانا معاً، علما بأن المنتخبين التقيا مرتين فقط في العرس القاري فكانت الاولى عام 1982 وانتهت بالتعادل 1-1.
وقال مدرب تونس نبيل معلول "تأهلنا الى الدور ربع النهائي لا يعني اننا حققنا اهدافنا، فنحن نسعى الى مواصلة مشوارنا في البطولة والذهاب بعيداً وبالتالي هدفنا هو تخطي الكاميرون".
وأضاف "حظوظنا بالتأهل قائمة بشكل كبير لاننا أظهرنا مستوى جيداً، لكن مواجهة الكاميرون لن تكون سهلة والحل الوحيد هو العمل بعزيمة كبرى وبجدية".
واوضح "سنعد أنفسنا بشكل ممتاز للكاميرون رغم انها استفادت من يوم راحة إضافي قياسا (تأهلت الاربعاء وتونس الخميس)، الا أن اشراكنا 17 لاعبا في الدور الاول سيساعدنا بشكل كبير لان اغلب اللاعبين دخلوا في اجواء المنافسة".
اما المدير الفني الفرنسي روجيه لومير فقال "تحضرنا جيدا للمواجهة الكاميرون. الان التأهل يكون عبر مباراة واحدة. الكاميرون لها اسلوب مختلف عن كرة القدم المغاربية، فهي تعتمد على المؤهلات الفنية والقوة وبالتالي فان مهمتنا امامها لن تكون سهلة لكنها ليست مستحيلة خصوصا بعد خسارتها امام مصر".
ويملك لومير اكثر من ورقة رابحة وهو بالتأكيد سيعول على المهاجم فرانسيليدو دوس سانتوس صاحب الثنائية في مرمى جنوب افريقيا والذي غاب عن المباراة الاخيرة امام انغولا تخوفا من حصوله على انذار يحرمه من ربع النهائي.
ويذكر ان سانتوس سجل 10 اهداف حتى الآن في النهائيات الافريقية وهو مرشح بقوة للحاق بالكاميروني صامويل ايتو صاحب الرقم القياسي في عدد الاهداف في الاعراس القارية (16 هدفاً) وهداف النسخة الحالية برصيد 5 اهداف.
ومن المتوقع ان يدفع لومير بالتشكيلة ذاتها التي تغلبت على جنوب افريقيا وضمت على الخصوص لاعبي الوسط مهدي النفطي وشوقي بن سعادة الذي غاب عن المباراة الاخيرة بعدما قرر المدرب اراحته، كما ان المهاجم امين الشرميطي مرشح بقوة للعب اساسياً بعد العرض الجدي الذي قدمه أمام انغولا، علما بانه غاب عن المباراتين الاوليين بسبب الايقاف.
في المقابل، تسعى الكاميرون الى فك العقدة التي لازمتها في الدور ربع النهائي في النسختين الاخيرتين وخصوصاً بالنسبة الى مهاجمها وهدافها نجم برشلونة الاسباني صامويل ايتو الذي كان سبباً في خروج منتخب بلاده من ربع النهائي قبل عامين في مصر عندما اهدر ركلة ترجيح منحت الفوز لساحل العاج.
وعلى غرار النسخة الاخيرة عندما سجل ايتو 5 اهداف قبل ربع النهائي، فانه حتى الان وقع العدد ذاته وحطم الرقم القياسي في عدد الاهداف في العرس القاري برفعها الى 16 هدفاً رافعاً رصيده من الاهداف الدولية مع الكاميرون الى 29 هدفاً.
واوضح ايتو ان رصيده لن يتوقف عند هذا العدد في النسخة الحالية لانه يسعى الى تسجيل المزيد لتحطيم رقم قياسي آخر هو عدد الاهداف المسجلة في دورة واحدة (9 اهداف، مسجل باسم الزائيري نداي عام 1974) وكذلك تحطيم الرقم القياسي في عدد الأهداف مع منتخب بلاده والموجود باسم باتريك مبوما (33 هدفا) وبالتالي المساهمة في احراز لقبه القاري الثالث بعد عامي 2000 و2002 والخامس في تاريخ الكاميرون بعد عامي 1984 و1988 ايضاً.
واضاف "نرغب في كسر النحس الذي لازمنا في الدورتين الاخيرتين، سنبذل كل ما في وسعنا للذهاب بعيداً في النهائيات وتعويض ما فاتنا في تونس ومصر".
واكد مدرب الكاميرون اوتو بفيستر ان فريقه جاهز لمواجهة تونس، وقال "بعد سقوطنا المفاجئ امام مصر، استعدنا توازننا وحققنا فوزين ثمينين رفعاً من معنوياتنا".
وتابع "نملك فريقاً قوياً يضم لاعبي خبرة من الطراز الرفيع امثال ايتو احد افضل المهاجمين في العالم ولاعب الوسط جيريمي نجيتاب الذي لعب في اقوى الاندية الاوروبية (ريال مدريد الاسباني وتشلسي الانكليزي) وقطب الدفاع ريغوبرت سونغ القائد المتألق".
وقال مدافع ريدينغ الانكليزي اندريه بيكاي "لم نبدأ البطولة كما كنا نتمنى، لكن بعد خسارتنا المباراة الاولى امام مصر اجتمع اللاعبون وقرروا بذل كل ما في وسعهم لتفادي الخروج المبكر من الدورة وهو ما نجحنا في تحقيقه".
وتابع "نعرف جيداً باننا نملك لاعبين متألقين بفنيَّاتهم الفردية وآمالنا معقودة عليهم لحسم نتائج المباريات في صالحنا".
واضاف "منتخب تونس جيد ويضم لاعبين جيدين ايضاً ومنضبطين في الملعب وملتزمين بالتعليمات التكتيكية. اعتقد بان تونس تعد من افضل المنتخبات تنظيماً في البطولة الحالية وسيكون من الصعب علينا الفوز عليها لكننا سنقدم افضل ما لدينا لتحقيق ذلك".
وبدوره يضم المنتخب الكاميروني لاعبين آخرين لهم من الامكانيات ما يجعلهم اقرب الى هزِّ الشباك في اي وقت من الاوقات ويبقى ابرزهم جوزيف ديزيريه جوب واشيل ايمانا.