ارسنال ينتزع الصدارة في بطولة انكلترا

عودة الى أعلى لائحة الصدارة

لندن - كان ارسنال الفائز الاكبر في المرحلة الخامسة والعشرين من بطولة انكلترا لكرة القدم بفوزه على مانشستر سيتي 3-1 وتعثر مانشستر يونايتد حامل اللقب امام توتنهام 1-1 وتشلسي امام بورتسموث 1-1، فانفرد الاول بالصدارة بفارق 3 نقاط.
على ملعب "سيتي اوف لايت"، الحق التوغولي ايمانيول اديبايور بمانشستر سيتي الهزيمة الاولى في ملعبه بقيادة فريقه ارسنال للفوز عليه 3-1.
وسجل اديبايور هدفين ومرر كرة الهدف الثالث الذي سجله بطريقة رائعة الكرواتي ادواردو سيلفا.
وحقق ارسنال الذي لم يذق طعم الهزيمة الا في مناسبة واحدة كانت امام ميدلزبره (1-2) في التاسع من كانون الاول/ديسمبر الماضي، فوزه الخامس على التوالي في جميع المسابقات والثامن عشر في الدوري، فيما واصل مانشستر سيتي عروضه المتأرجحة، اذ كان تعادل في مباراتين على التوالي في الدوري امام وست هام ودربي كاونتي وخرج من مسابقة الكأس على يد شيفيلد يونايتد (درجة اولى).
ولم يخسر مانشستر سيتي على ارضه اي مباراة في الدوري هذا الموسم، الا انه خسر امام جماهيره في مسابقة كأس رابطة الاندية المحترفة امام توتنهام صفر-2.
واستهل ارسنال الذي افتقد مجددا جهود التشيكي توماس روزيكي والهولندي روبن فان بيرسي للاصابة اضافة الى العاجيين كولو توريه وايمانويل ايبويه لمشاركتهما في كأس امم افريقيا، اللقاء بطريقة جيدة وتمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة 9 مستفيدا من خطأ لاعب الوسط البلغاري مارتن بتروف في تمرير الكرة فوصلت الى الفرنسي باكاري سانيا الذي توغل على الجهة اليمنى قبل ان يعكس الكرة الى اديبايور فسدد الاخير مباشرة بيمناه داخل الشباك رغم محاولة الحارس جو هارت في صد المحاولة لكنه لم يمنع الكرة من دخول شباكه.
ولم ينتظر رجال المدرب الفرنسي ارسين فينغر كثيرا قبل ان يضيفوا هدفا ثانيا رائعا كان من نصيب دا سيلفا بعد لعبة جماعية مميزة وصلت من خلالها الكرة الى الفرنسي فاسيريكي ديابي على الجهة اليسرى فلعبها عرضية الى القائم البعيد حيث اديبايور الذي حولها برأسه الى دا سيلفا فسيطر عليها الاخير بصدره قبل ان يسددها بطريقة "اكروباتية" في الزاوية اليمنى لهارت (26).
واستعاد مانشستر سيتي شيئا من توازنه بعد دقيقتين فقط مستفيدا من خطأ المدافع الفرنسي غاييل كليشي الذي استدعي الخميس الى منتخب بلاده لاول مرة، اذ خسر الكرة امام الكرواتي فيدران كورلوكا على الجهة اليمنى فخطفها الاخير ثم عكسها الى السويسري فرناديز غيلسون الذي سددها ارضية في الزاوية اليمنى للحارس الالماني ينز ليمان.
وقبل دقيقة على نهاية اللقاء خطف اديبايور هدف ارسنال الثالث وهدفه الشخصي الثالث بعد لعبة جماعية وصلت من خلالها الكرة الى البيلاروسي الكسندر هليب الذي حولها الى الجهة اليمنى للاسباني فرانسيسك فابريغاس الذي عكسها الى داخل المنطقة لهليب لكن الاخير لم يتمكن من تسديدها بسبب تدخل احد المدافعين لكن الكرة وصلت الى اديبايور الذي اودعها ارضية داخل الشباك، رافعا رصيده الى 18 هدفا في المركز الثاني على لائحة افضل هدافي الدوري وراء البرتغالي كريستيانو رونالدو.
وعلى ملعب "وايت هارت لاين" افلت من توتنهام فوز مستحق لانه تقدم على مانشستر يونايتد بهدف حتى الوقت بدل الضائع قبل ان يدرك الارجنتيني كارلوس تيفيز التعادل للشياطين الحمر.
وكان توتنهام يستحق الخروج بنقاط المباراة الثلاث لان مدربه الاسباني القدير خواندي راموس اتبع خطة تكتيكية احبطت مفعول القوة الهجومية المتمثلة بالثلاثي البرتغالي كريستيانو رونالدو وواين روني وتيفيز قبل ان يفلت الاخير من الرقابة ويسجل في الرمق الاخير هدف التعادل.
وكان توتنهام يسعى الى الثأر لخروجه من مسابقة الكأس على يد مانشستر بالذات الاحد الماضي في المباراة التي انتهت بفوز الشياطين الحمر 3-1، بيد انه لم يتمكن من الحاق الهزيمة به ، لكن ما هو اكيد انه اذا تابع على هذا المستوى في ما تبقى من الموسم فانه سيكون بين الفرق الستة الاولى.
وافتتح توتنهام التسجيل عندما قام ارون لينون بمجهود فردي على الجهة اليمنى وتخطى اوين هارغريفز ومرر كرة عرضية تصدى لها الحارس الهولندي ادوين فان در سار لكنها تهيأت امام البلغاري ديميتار برباتوف الذي تابعها داخل الشباك (24).
ولم يتمكن مانشستر من القيام باي رد فعل لان دفاع توتنهام بقيادة مدافعه الجديد جوناثان وودغايت احكم السيطرة على مشارف المنطقة في حين لم يكن نجوم مانشستر يونايتد في يومهم.
وكاد روبي كين يضيف هدفا ثانيا مطلع الشوط الثاني عندما وجد نفسه امام فان در سار لكنه سدد كرة ضعيفة بين يدي الحارس الهولندي.
وكعادته نجح مانشستر في ادراك التعادل في الثانية الاخيرة ليخرج بنقطة واحدة عندما رفع لويس ناني الكرة من ركلة ركنية وتابعها تيفيز غير المراقب من مسافة قريبة داخل الشباك وسط صدمة لاعبي توتنهام.
وعلى ملعب "فراتون بارك" اوقف بورتسموث مسلسل انتصارات تشلسي التسع المتتالية في مختلف المسابقات بانتزاعه نقطة منه.
وافتتح الفرنسي نيكولا انيلكا المنتقل حديثا الى الفريق اللندني التسجيل بعد ان تابع كرة متقنة من جون كول داخل الشباك، لكن جرماين ديفو المنتقل بدوره الى بورتسموث قبل يومين فقط ادرك التعادل (63).
وتغلب ويغان على وست هام بهدف لكيفن كيلبان برأسه خدعت الحارس روبت غرين.
وسقط ريدينغ على ارضه امام بولتون بهدفين سجلهما كيفن نولان والايسلندي هيدار هيلغسون في الدقيقتين 33 و58.
وتعادل برمنغهام مع دربي كاونتي 1-1. سجل للاول السويدي سيباستيان لارسون (86)، وللثاني الارجنتيني ايمانويل اليخاندرو فيا (89).
وتعادل بلاكبيرن مع ايفرتون سلبا.
ويلتقي ليفربول مع سندرلاند، في حين تختتم المرحلة الاحد، فيلعب فولهام مع استون فيلا، ونيوكاسل مع ميدلزبره.
ترتيب فرق الصدارة 1- ارسنال: 60 من 25
2- مانشستر يونايتد: 58 من 25
3- تشلسي: 54 من 25
4- ايفرتون: 44 من 25
5- استون فيلا: 41 من 24