موسكو: الدرع الصاروخية عين أميركية على الردع الروسي

تشيكيا المحطة الثانية لنشر الصواريخ الاميركية بعد بولندا

موسكو - اتهمت وزارة الخارجية الروسية السبت الولايات المتحدة بانها تريد نشر درعها المضادة للصواريخ في اوروبا كي "تضع عينها" على القوة الضاربة النووية الروسية، بحسب ما نقلت وكالة انترفاكس.
وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي كيسلياك "لم نر بعد اي سبب مقنع لضرورة نشر هذا النظام (من الرادارات والمضادات) الا ان كان لوضع العين على نظام الردع الروسي"، على ما نقلت انترفاكس.
واعلن وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي الجمعة من واشنطن عن تقدم في المحادثات مع الولايات المتحدة بخصوص نشر عناصر من الدرع الصاروخية الاميركية في بولندا.
واضافة الى بطاريات الصواريخ الاعتراضية العشر في بولندا، ترغب واشنطن في وضع منظومة رادار فائقة التطور في تشيكيا، لصد اي تهديد محتمل من ايران للاراضي الاميركية.
غير ان روسيا تعترض بحزم على المشروع، وترى في هذه المنشآت تهديدا مباشرا على تخومها.