حماس تتعهَّد بإغلاق معبر رفح تدريجياً

الأسلاك الشائكة لم تثن الفلسطينيين عن العبور

رام الله (الضفة الغربية) ـ قال مسؤول فلسطيني السبت ان القيادة المصرية ابلغت وفد حركة حماس بأنها "لن تسمح مطلقاً بتكرار التعرض للحدود بينها وبين قطاع غزَّة، مهما كانت الاسباب والمبررات".
وكان وفد من حركة حماس برئاسة القيادي في الحركة محمود الزهار عقد محادثات مع المسؤولين المصريين خلال اليومين الماضيين، تضمنت الوضع على الحدود بين مصر وقطاع غزة، بعد ان قام مسلَّحون بتفجير الجدار عند تلك الحدود ما سمح لعشرات الآلاف من الفلسطينيين بالدخول إلى مصر.
وقال هذا المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه ان "القيادة المصرية ابلغت وفد حماس بضرورة عدم تعطيل امكانية سيطرة السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس على معبر رفح المؤدي الى مصر".
واكد الرئيس محمود عباس الذي اجرى محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك قبيل المحادثات التي اجراها مسؤول المخابرات المصرية عمر سليمان مع وفد حماس، تمسُّكه بسيطرة السلطة الفلسطينية على المعابر المؤدية الى قطاع غزة.
واعلن مسؤولون من حركة حماس، بينهم الزهار، في مصر، ان حماس لا تمانع في عودة موظفين سابقين من السلطة الفلسطينية للعمل على معبر رفح، وان يكون هناك ممثلون عن الرئاسة الفلسطينية، وهو ما اعتبره مراقبون تراجعاً طفيفاً عن موقف حماس الاولي، الذي طالب بتواجد رئيسي للحركة عند معبر رفح.
واكد الزهار السبت انه "سيتم ضبط الحدود مع مصر تدريجياً بالتعاون مع الامن المصري".
وقال الزهار لدى وصوله الى معبر رفح "سنعمل على ضبط الحدود بينا وبين مصر..يجب ان يتم ذلك بالتدريج" موضحاً "سنحاول بالتعاون مع اخواننا في مصر ان تكون حدود موحدة ومعابر مفتوحة وعدم التدخل في شأننا الداخلي".
واكد الزهار "لم ولن نكون جزءا من تهديد الامن القومي لاي بلد عربي في مقدمتها مصر مهما توافقنا او اختلفنا معه (هذا البلد)".
وتدفَّق مئات الآلاف من سكان قطاع غزة على الاراضي المصرية للتزود بالمؤن بعد ان فجَّر ناشطون فلسطينيون في 23 كانون الثاني/يناير الماضي السياج الحدودي في منطقة رفح بسبب الحصار الذي فرضته اسرائيل على القطاع منذ 17 من الشهر الماضي.
واغلقت قوات الامن المصرية منذ الخميس كل الثغرات على الحدود باسلاك شائكة.
ورغم ذلك، واصل آلاف الفلسطينيين العبور من وإلى مصر وسط الأحزمة الأمنية التي شكلتها الشرطة المصرية.
وقال الزهار للصحافيين لدى وصوله الى معبر رفح "سنعمل على ضبط الحدود بينا وبين مصر..يجب ان يتم ذلك بالتدريج" موضحاً انه "تم الاتفاق بيننا وبين اخواننا في مصر على عمل قنوات اتصال على مستوى محلي في المعبر وعلى الحدود وسنقوم بتنفيذه غداً عندما نلتقي بالحكومة (المقالة التي يرأسها اسماعيل هنية)".