قتيل و15 جريحا في هجوم انتحاري ضد دورية اميركية في الموصل

الموصل مركز جذب استراتيجي للقاعدة

الموصل (العراق) - اعلن الجيش الاميركي مقتل شخص واصابة 15 آخرين في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف دورية للجيش الاميركي الثلاثاء وسط مدينة الموصل شمال العراق.
وافاد الجيش الاميركي في بيان ان "التقارير الاولية تؤكد مقتل عراقي واصابة 15 اخرين بالهجوم الانتحاري".
واضاف ان "التفجير لم يسفر عن قتل او اصابة اي جندي من قوات التحالف".
وكان العميد خالد عبد الستار من غرفة عمليات شرطة محافظة نينوى، كبرى مدنها الموصل (370 كلم شمال بغداد) اعلن ان "انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه مستهدفا دورية للجيش الاميركي ما اسفر عن اصابة عشرة عراقيين بجروح".
واوضح ان "الانفجار وقع لدى مرور الدورية في حي البعث (وسط) حوالي الساعة 11:15بالتوقيت المحلي (08:15 تغ)".
وياتي التفجير الانتحاري متزامنا مع استعداد قوات عراقية وصلت الى هذه المدينة المضطربة لمحاربة تنظيم القاعدة.
وقد اعلن الجيش الاميركي مقتل خمسة من جنوده الاثنين بعد انفجار عبوة ناسفة لدى مرور عربتهم العسكرية في الموصل وتعرضهم لاطلاق نار من "اسلحة خفيفة من مسلحين متمركزين في مسجد قريب".
وتؤكد تقارير استخباراتية اميركية ان الموصل لا تزال تشكل خطرا كونها "مركز جذب استراتيجي للقاعدة نظرا لطرق المواصلات المؤدية الى سوريا".