اهتمام ملكي بفيلم 'كابتن أبو رائد'

عامل تنظيفات يحلم بمشاهدة العالم

عمان - يرعى الملك عبد الله الثلاثاء (5 شباط/فبراير) افتتاح العرض الاول للفيلم الروائي الاردني "كابتن ابو رائد" الذي عده النقاد من ابرز الافلام العربية نضوجا على المستوى الفني، وأبلغها ترجمة لإيقاع ومشاعر نبض الإنسان العربي.
واعتبر مراقبون ان حضور العاهل الاردني للعرض الاول يعد تكريما للحركة الفنية والثقافية الاردنية ودعماً للمبدعين السينمائيين الاردنيين الذين وصلوا الى مستوى العالمية وتأكيداً على اهتمامه بنضوج التجربة السينمائية الاردنية واتخاذها موقعا في ميدان السينما العالمية.
ويبدأ العرض الاول للفيلم في قاعة العرض السينمائي في ستي مول بحضور كبار المسؤولين الاردنيين ووسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية، وبرعاية من بنك الإتحاد والملكية الأردنية والهيئة الملكية الأردنية للأفلام.
وحقق "كابتن أبو رائد" انجازات دولية هامة كان من أبرزها فوزه بجائزتي الهيئة التحكيمية والجمهور في مهرجان صندانس السينمائي الدولي في ولاية يوتا بالولايات المتحدة، كما كان حضور الفنان الكبير نديم صوالحة استثناء من ناحية أداءه في الفيلم، استحق عليه جائزة أفضل ممثل في مهرجان دبي السينمائي الرابع.
وصوالحة الذي يعيش حاليا في لندن، غاص في عمق شخصية أبو رائد ليفهمها من جميع جوانبها، وليحاكي شخصية الرجل الكبير الذي يقدم دور عامل تنظيفات بسيط في المطار يحلم دائماً بمشاهدة العالم الذي لا يتمكن من التعرف إليه إلا من خلال الكتب ولقاءاته مع المسافرين.
واعتمدت طريقة تصوير الفيلم التي اعتمدت أسلوبا تقنيا عاليا وفق المعايير العالمية، فالشاب الأردني أمين مطالقة الذي تخرج من معهد الفيلم الأميركي استطاع توظيف جميع خبراته السينمائية والعودة إلى عمان لإنجاز هذا المشروع الذي بدأه قبل عامين ونصف.
وتم تصوير مشاهد الفيلم في جبل القلعة الذي يعتبر من أعلى القمم المطلة على مناطق وسط عمان وفي أحياء مدينة السلط وهو ما أضفى بعدا إنسانيا للفيلم، فأبو رائد لا يستطيع الطيران في طائرة كالآخرين، ولكن سطح منزله مطل على عمان بأكملها، وكأنه على متن طائرة تحلق في السماء.
والفيلم من سيناريو واخراج امين مطالقة وبطولة نديم صوالحة ورنا سلطان واداء حسين الصوص وعدي القديسي وغاندي صابر، وقد أنتج الفيلم بمنظور وتفاعل عالمي.