تأهب إلى الحدود القصوى في الأردن ضد أنفلونزا الطيور

الاردن يرفع درجات الحذر

عمان - اعلنت الاردن السبت عن رفع درجة التأهب الى الحد الأعلى تحسبا من دخول أنفلونزا الطيور التي ضربت قطعان الدواجن في السعودية أخيرا.
ونقلت وسائل اعلام محلية السبت عن مساعد الأمين العام للثروة الحيوانية في وزارة الزارعة الدكتور ناصر الحوامدة قوله ان "لدينا غرفة طوارئ منعقدة طوال العام ولكننا رفعنا درجة تأهبها الى الحد الأعلى".
واضاف "وقمنا بتفعيل عينات الرصد الميداني عن طريق ارسال الكوادر الفنية البيطرية الى المزارع والى أماكن تربية الطيور المنزلية والطيور المهاجرة ومحلات بيع الدواجن لأخذ عينات منها للمختبرات".
وتواصل الأجهزة المعنية في وزارتي الصحة والزراعة مراقبة الحدود الشمالية للسعودية بعد أن اتخذت المملكة جميع الإجراءات الاحترازية ورفع درجة التأهب الى الحد الأعلى تحسبا من دخول أنفلونزا الطيور التي ضربت قطعان الدواجن في السعودية أخيرا.
فيما لا تزال المملكة تحظر التجارة البينية مع السعودية وتحديدا منتجات الدواجن غير المعالجة حراريا.
ورغم استمرار خلو الأردن من الفيروس فهو لا يستورد كميات كبيرة من منتجات الدواجن بل يعتمد على الانتاج المحلي لكنه جغرافيا يقع على خط سير ملايين الطيور المهاجرة التي تتركز فترة مرورها فوق أراضي اردنية بين شهري ابريل/نيسان وسبتمبر/ايلول.
ومن جانبها قامت وزارة الصحة الاردنية بتكثيف رصد الأمراض في المستشفيات والمراكز الصحية وتدريب الأطباء والممرضين للتعامل مع الحالات التي قد يشتبه باصابتها بالمرض .
وعلى ذات الصعيد تسلمت وزارة الصحة الاردنية منحة بقيمة مائة الف دينار من منظمة اليونسيف لإعداد خطة اعلامية موجهة الى العاملين بالقطاع الطبي والأطفال وربات البيوت ومربي الدواجن وأصحاب القرار والاعلاميين واشراك القطاع الخاص بالعملية لتعريفهم بالمرض ومواجهة وعقد الندوات وورش العمل للتعريف بأنفلونزا الطيور. (كونا)