حزب الله يرفض 'أوامر' بوش بانتهاك الدستور اللبناني

قاسم: وصاية بوش مرفوضة في لبنان

بيروت - رد حزب الله الجمعة على كلام الرئيس الاميركي جورج بوش حول الانتخابات الرئاسية في لبنان، رافضا ما اسماه "اوامر" بوش و"وصايته" على لبنان.
وقال نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم في بيان صدر عن الحزب "طالعنا الرئيس الاميركي بسوء طالعه واوامره المباشرة لجماعته في لبنان بانتهاك الدستور واجراء الانتخابات الرئاسية بالنصف زائد واحد".
واضاف متوجها الى بوش "اوامرك غير قابلة للتنفيذ في لبنان ووصايتك مرفوضة".
وتابع "في اللحظة التي يسعى فيها اللبنانيون الى التوافق، يدق (بوش) اسفينا جديدا بينهم رافضا للتوافق، محددا لخارطة الطريق الاميركية، مستخدما لادواته في لبنان، ليكون الثمن بالكامل من حساب الاستقرار اللبناني".
وقال قاسم ان الاكثرية النيابية والحكومية رفضت كل "الحلول في اتجاه الشراكة" مع المعارضة في السلطة.
واضاف ان "سلة مطالب المعارضة تحصن حكم الرئيس ولبنان، وهي مجموعة قليلة من النقاط تتمحور حول المشاركة"، داعيا الاكثرية الى "عدم اضاعة المزيد من الوقت" وانجاز الاستحقاق.
وتطالب المعارضة باتفاق سياسي على "سلة متكاملة" تشمل تشكيلة الحكومة المقبلة ورئاستها والتعيينات الامنية وغيرها، بينما تقول الاكثرية انها مع انتخاب رئيس من دون شروط.
وتتهم المعارضة الاكثرية بتنفيذ اوامر واشنطن، بينما تتهم الاكثرية المعارضة بانها اداة لمشروع سوري هدفه الابقاء على الفراغ في سدة الرئاسة.
وتهدد الخلافات انعقاد الجلسة العاشرة المحددة السبت لانتخاب رئيس.