بطولة اسبانيا: الكلاسيكو 203 بين برشلونة وريال مدريد

العالم على موعد مع الإثارة والأهداف

نيقوسيا - تتجه الانظار الاحد الى ملعب "نوكامب" الذي يحتضن موقعة "الكلاسيكو" 203 بين برشلونة الثاني وضيفه غريمه التقليدي ريال مدريد المتصدر وحامل اللقب في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.
ويشكل "الكلاسيكو" محط اهتمام جميع المتتبعين في العالم وليس فقط في اسبانيا او اوروبا وذلك بغض النظر عن ترتيب الفريقين، فكيف الحال والفارق الذي يفصل بينهما 4 نقاط فقط.
ويسعى برشلونة الى انهاء العام على بعد نقطة واحدة من غريمه التقليدي، الا انه سيفتقد الى نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي الذي تعرض لاصابة في فخذه في المباراة ضد فالنسيا (3-صفر) في المرحلة السابقة.
واذا كان من البديهي ان يتحسر برشلونة على غياب ميسي صاحب 8 اهداف هذا الموسم، فان رد فعل ريال مدريد ولاعبيه كان بالوقع ذاته اذ ان مدربه الالماني بيرند شوستر صرح بعد الفوز على اوساسونا 2-صفر في المرحلة السابقة بانه حزين لغياب ميسي.
واعتبر سوشتر بان غياب ميسي الذي اصبح الموسم الماضي اول لاعب يسجل "هاتريك" في "الكلاسيكو" (3-3) منذ البرازيلي روماريو موسم 1993-1994 عندما فاز برشلونة 5-صفر، سيؤثر سلبيا على اهمية المباراة، وقال "انه يلعب طيلة الموسم بمستوى رفيع جدا وكنت احبذ رؤيته يلعب ضدنا".
وسيكون "الكلاسيكو" الاول لشوستر كمدرب بعد ان كان اختبر شعور هذه الموقعة كلاعب مع برشلونة وريال مدريد ايضا.
كما تحسر الهولندي ويسلي شنايدر على غياب ميسي، قائلا "انه لاعب كبير وسيصبح احد افضل اللاعبين في اوروبا والعالم".
وتوقع شنايدر ان يشغل المكسيكي جيوفاني دوس سانتوس مركز ميسي، واردف قائلا "لست مدربا يجب عليهم ان يلعبوا بـ11 لاعبا ولا يهمنا على الاطلاق من يكونوا"، معتبرا بان على فريقه مراقبة الكاميروني صامويل ايتو لانه عاد الى مستواه بشكل سريع رغم شفائه من الاصابة مؤخرا.
واكد شنايدر انه متحمس جدا لمواجهة "الكلاسيكو" لانه لطالما كان يشاهدها على شاشة التلفزة ويعرف اهميتها الكبرى، مضيفا "ستكون مباراة صعبة جدا لان برشلونة فريق قوي جدا وقد اثبت ذلك خلال مباراته مع فالنسيا. يجب علينا ان نفرض طريقة لعبنا وان نركز على تجنب الخسارة".
واعتبر لاعب وسط برشلونة خافي هرنانديز الذي سجل هدفين خلال مواجهات فريقه مع ريال (1-1 موسم 2001-2002 و2-1 2003-2004)، ان ايتو سيعوض غياب ميسي كما كانت الحال امام فالنسيا عندما سجل هدفين.
ورأى خافي انه لطالما كانت الفرص متكافئة في مواجهات "الكلاسيكو"، مضيفا "يتقدمون علينا في الترتيب بفارق ضئيل، واتذكر اننا تغلبنا عليهم في احد المواسم عندما كانوا يتقدمون علينا بفارق شاسع. وفي المواجهة المقبلة علينا ان نفوز لنقلص الفارق، هدفنا الفوز ولا شيء غير ذلك".
وواصل "في مواجهات برشلونة-ريال التوتر يكون عاليا ونقول الكثير من الاشياء. انها مواجهة تحمل الكثير من المشاعر ونحن نلعب على ارضنا ولطالما كانت الافضلية للفريق الذي يلعب على ارضه".
وقد لا يكون ميسي النجم الوحيد الذي سيفتقده برشلونة، اذ ان مشاركة المهاجم الفرنسي تييري هنري غير مؤكدة بسبب الاصابة التي تعرض لها في ظهره اواخر الشهر الماضي امام ليون الفرنسي في مسابقة دوري ابطال اوروبا، الا ان الفريق الكاتالوني اكد في بيان له ان مدربه الهولندي فرانك رايكارد حصل من الاطباء على الضوء الاخضر لاشراك هنري.
اما ريال مدريد فسيخوض المباراة بصفوف مكتملة وهو سيعول بشكل خاص على فان نيستلروي الذي سجل هدفين في اخر مواجهة بين الطرفين، والقائد راوول غونزاليز الذي سيخوض الاحد "الكلاسيكو" 32 ليصبح بالتالي اكثر اللاعبين خوضا لهذه الموقعة بعدما كان يتقاسم المركز الاول مع النجم السابق باكو خنتو.
ويسعى راوول ايضا لتسجيل هدفه الخامس عشر للانفراد بالرقم القياسي الذي يتقاسمه مع الاسطورة دي ستيفانو، وليقود فريقه لفوزه الاول في "نوكامب" منذ كانون الاول/ديسمبر 2003 عندما فاز ريال بهدفين للبرازيليين رونالدو وروبرتو كارلوس مقابل هدف للهولندي باتريك كلويفرت.
ولم يستعد ريال مدريد بشكل مثالي لهذه المباراة اذ سقط في فخ التعادل امام مضيفه اليكانتي (درجة ثالثة) 1-1 اول من امس الاربعاء في ذهاب الدور الرابع من مسابقة الكأس المحلية، وان كان ذلك في غياب راوول والبرازيلي روبينيو وشنايدر وفان نيستلروي والمالي مامادو ديارا وسيرجيو راموس وايكر كاسياس والايطالي فابيو كانافارو والبرازيلي جوليو باتيستا.
تجدر الاشارة الى ان قائد برشلونة كارليس بويول يعتبر اكثر لاعبي الفريق الكاتالوني مشاركة في "الكلاسيكو" من الموجودين حاليا، وهو سيخوض الاحد مباراته السادسة عشرة (الاولى كانت موسم 1999-2000)، فيما يشارك خافي للمرة الخامسة عشرة.
اما البرازيلي رونالدينيو الذي قد يجلس على مقاعد الاحتياط الى جانب البرتغالي ديكو العائد من الاصابة مؤخرا، فيعتبر اكثر اللاعبين تسجيلا من بين اللاعبين المتواجدين مع برشلونة حاليا برصيد 5 اهداف، مقابل 3 لايتو وميسي.
وسيكون اتلتيكو مدريد وفياريال متربصين لبرشلونة في حال خسارته، اذ انهما يبتعدان عنه بفارق 3 نقاط فقط، وسيخوض الاول اختبارا صعبا امام ضيفه اسبانيول الخامس، فيما يلعب الثاني الذي استعاد نغمة الفوز في المرحلة السابقة بعد تعادل وهزيمتين على التوالي، مع ضيفه ريكرياتيفو هويلفا الذي اجبر اتلتيكو مدريد على التعادل السلبي في المرحلة السابقة.
وفي باقي المباريات، يلعب الميريا مع خيتافي، واتلتيك بلباو مع مورسيا، واشبيلية مع راسينغ سانتاندر، وليفانتي مع ديبورتيفو، واوساسونا مع مايوركا، وسرقسطة مع فالنسيا، وبلد الوليد مع ريال بيتيس.