السعودية تٌرحل 246 سائقا اجنبيا لتنفيذهم اضرابا عن العمل

ستة ملايين شخص معظمهم من الاسيويين يقيمون بالسعودية

الرياض - ذكرت صحيفة سعودية الخميس ان السلطات السعودية قررت ترحيل 246 سائقا اجنبيا يعملون لدى شركة مواصلات كبرى بعد ان نفذوا اضرابا عن العمل استمر اكثر من عشرة ايام وما زالوا يرفضون العودة الى وظائفهم.
وقالت صحيفة "الوطن" ان السائقين الـ246 الموظفين لدى شركة البسامي للنقل، ينتمون الى مجموعة من 300 سائق معظمهم باكستانيون، بدأوا اضرابا عن العمل قبل عشرة ايام.
الا ان حوالي خمسين عاملا بينهم خمسون شخصا قرروا تعليق الاضراب بعد تدخل السلطات.
ونقلت الصحيفة عن السائق المضرب نعيم خان قوله ان الشركة تتخذ بحق العمال "العديد من الاجراءات عن غير وجه حق" بما في ذلك خصم الشركة قيمة تأشيرة الدخول الى المملكة ورسوم الاقامة وتكاليف رخصة العمل والتامين الصحي من رواتب العمال على حد قوله.
كما اشتكى خان من عدم وجود رعاية طبية كافية للعمال.
اما رئيس مجلس ادارة الشركة محمد البسامي فاكد ان العمال يتمتعون بكل حقوقهم.
وذكر البسامي الذي وصف الاضراب بانه "مؤامرة"، ان التحرك كلف الشركة خسائر بلغت 15 مليون ريال (اربعة ملايين دولار).
وتحظر السلطات السعودية أي تجمع نقابي وتمنع الاضراب فيما يقدر عدد الاجانب المقيمين في المملكة باكثر من ستة ملايين شخص معظمهم من الاسيويين، وذلك من اصل اجمالي سكان يبلغ 22.6 مليون نسمة.