كوريا تتطلع إلى مركز عالمي في العلوم والتكنولوجيا قبل 2012

أداء جيد في مجالات سبعة

سيول ـ كشف تقرير حكومي الاثنين 17 ديسمبر/كانون الأول الحالي، النقاب عن أن كوريا الجنوبية احتلت المركز الثاني عشر في مجال الابتكارات العلمية بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
وذكرت وزارة العلوم والتكنولوجيا أن كوريا الجنوبية حصلت على درجة تقييم بلغت في المتوسط 10,92 نقطة في مؤشر قياس مستوى الابتكار العلمي والتكنولوجي لديها، وهو رقم أعلى من متوسط 9,82 نقطة الذي حدده نادي الدول الصناعية الثلاثين في العالم والذي يوجد مقره في باريس.
وأنشأت الوزارة هذا المؤشر للحفاظ على متابعتها لموقع كوريا الجنوبية من حيث درجة التنافسية العلمية، وهي في ذلك تستخدم بيانات مشابهة لتلك التي تلتزم بها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وأيضا المعهد الدولي لللإدارة والتنمية الذي يوجد مقره في سويسرا، والمنتدى الاقتصادي العالمي.
وأشار التقرير إلى أن كوريا الجنوبية قدمت أداءً جيدا في المجالات السبعة التي تشمل الاستثمار في مجالي البحث والتطوير، والتوجه الابتكاري، ونظام المؤسسات، والتعاون بين المعامل والصناعة، والتعاون بين المؤسسات، كما حصلت كوريا على درجات جيدة في مجال توافر البنية الأساسية اللازمة للتطوير العلمي والنمو الاقتصادي.
وأكد التقرير حصول كوريا على درجات متوسطة في مجالي الموارد البشرية والقدرة على خلق المعرفة الابتكارية، إلا أن المؤشر منحها درجات منخفضة نسبيا في مجالات مثل التعاون الدولي والثقافة العامة المطلوبة لتدعيم البحث الابتكاري.
ووضع التقرير الولايات المتحدة على قمة هذا التصنيف بحصولها على 20,74 نقطة، تليها سويسرا بـ 14,67 نقطة، واليابان بـ 13,70 نقطة.
وتم تصنيف كوريا ضمن المجموعة الثانية إلى جانب دول مثل هولندا وبريطانيا وفرنسا، بينما جاءت إيطاليا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا وبولندا في المجموعة الأخيرة من التصنيف.
وكانت الوزارة قد ذكرت الشهر الماضي أنها تهدف إلى جعل كوريا واحدة من بين أفضل خمس قوى عالمية في مجال العلوم والتكنولوجيا قبل عام 2012، وأكدت أنه سيتم ضخ مزيد من الأموال إلى مجالات البحث والتطوير.