عباس يؤيد اقتراح ساركوزي تشكيل قوة دولية بفلسطين

اقتراح مقبول من طرفنا تماما

باريس - رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء في مؤتمر صحافي في باريس، باقتراح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تشكيل قوة دولية لمساعدة اجهزة الامن الفلسطينية في مهمة حفظ الامن.
وقال عباس ردا على سؤال طرح عليه بشأن هذا الاقتراح، "ارحب بفكرة الرئيس ساركوزي وسنعمل على ان تصبح موقفا دوليا"، مستطردا "هذا مقبول من طرفنا تماما".
واضاف "نحن موافقون ودعونا الى هذا الشيء في الماضي".
وكان ساركوزي اقترح عند افتتاحه الاثنين في باريس مؤتمر الاطراف المانحين لقيام الدولة الفلسطينية، تشكيل "قوة دولية في الوقت المناسب وعند توافر الظروف الملائمة لمساندة اجهزة الامن الفلسطينية".
وقد رفضت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة، بشدة هذه الفكرة واعتبرتها "تدخلا في الشأن الداخلي الفلسطيني".
ورفضت حركة حماس على الدوام هذا الاقتراح الذي عرض مرارا في السنوات الماضية.
كما رحب عباس بنتائج مؤتمر باريس الذي اختتم باعلان تقديم مساعدات للسلطة الفلسطينية بقيمة 7.4 مليارات دولار وهي تفوق مبلغ 5.6 مليارات الذي طالبت به لتطبيق خطة اقتصادية على ثلاث سنوات (2008-2010).
وقال عباس ان "المؤتمر كان من وجهة نظرنا نجاحا سياسيا واقتصاديا للقضية الفلسطينية".
واضاف ان "الامر لم يقتصر على جمع الاموال وانما كان مظاهرة حقيقية لدعم عملية السلام".
وكان المؤتمر الذي ضم 87 وفدا امتدادا لمؤتمر انابوليس (الولايات المتحدة) الذي عقد في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وتعهد خلاله الاسرائيليون والفلسطينيون بالعمل من اجل قيام دولة فلسطينية نهاية العام 2008.