أبوظبي تتفاعل مع جوهر الجواهر

يتخطى حدود الحداثة

أبوظبي ـ افتتح الأحد في المجمع الثقافي بأبوظبي معرض المجوهرات المعاصرة من بريطانيا تحت شعار "من جوهر إلى جواهر"، وهو المعرض الذي يتخطى حدود الحداثة في التصميم عبر اكتشاف العلاقة بين المادة والقيمة والحجم والتزيين.
يستمر المعرض الذي يقام بتنظيم من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وبالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني في دولة الإمارات، حتى 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري، ويضم أعمال بعض أهم مصممي المجوهرات في المملكة المتحدة.
حضر الافتتاح سفير المملكة المتحدة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة السيد إدوارد أوكدين، وأتبعه نقاش مع المصممة الإماراتية عزة القبيسي، وإزادورا بابادراكاكيس من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وجينيفر سايوكاري بروفسورة مساعدة في الفن والتصميم من جامعة زايد، ويارا معلا مديرة المشاريع الفنية في المجلس الثقافي البريطاني في دولة الإمارات حول الهوية والمواد القيمة في المجوهرات.
يمثل المعرض المتجول أعمال ثمانية مصممين من المملكة المتحدة يقدمون نظرات شخصية معاصرة في تصميم المجوهرات وهم:
سولانج أزاجوي بارتيدج، ناعومي فيلمير، تانفي كانت، أندرو لامب، شوان لين، لينا بيترسون، لورا بوتر وسكوت ويلسون.
وقد أُعد هذا المعرض خصيصاً للشرق الأوسط من قبل كل من اليسون مولوني ودانا أندرو من المركز الثقافي البريطاني.
وتعلق أليسون مولوني بقولها "تتحدى الأعمال المعروضة في المعرض المعايير التقليدية في تصميم المجوهرات عبر استخدام المواد وطرح أفكار وتساؤلات حول القيمة والهوية والحجم والزينة، وترافق أعمال كل مصمم وثائق (مخططات وصور ومواد) تكشف أساليب العمل وتطوره وكذلك الروح الكامنة خلف عمل كل قطعة."
وتضيف دانا أندرو "المصممون العارضون في المعرض معروفون على نطاق واسع في عالم التجارة، وتظهر أعمالهم في عالم الإنتاج الصناعي الضخم، قيمة الصناعة اليدوية والرغبة في عملها، بالإضافة إلى إثارة الاهتمام فإن أحد أهداف المعرض إظهار أهمية المجوهرات كصناعة خلاقة ذات إمكانيات هائلة للتعبير الثقافي والنمو الاقتصادي والتجاري.
تشرح يارا معلا، مديرة المشاريع الفنية في المركز الثقافي البريطاني في الإمارات العربية المتحدة "هذا المعرض أكثر من مجرد معرض مجوهرات إذ أنه يعتبر منبراً للتعاون الإبداعي وتبادل الخبرات بين الفنانين من دولة الإمارات والمملكة المتحدة، وكذلك بين طلاب التصميم الإماراتيين والبريطانيين في الدولة. نهدف لسبر فكرة المواد والقيمة عند صنع المجوهرات بشكل كامل، خاصة بين الطلاب، ونبحث في العلاقة بين الفنون والصناعات اليدوية."