الرئيس الجديد للجنة التحقيق الدولية باغتيال الحريري يزور لبنان

رئيس يتلو رئيس والقاتل مجهول

بيروت - يقوم الكندي دانيال بلمار الذي عين اخيرا رئيسا للجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، بزيارة للبنان برفقة سلفه القاضي البلجيكي سيرج برامرتس، بحسب رئاسة مجلس النواب اللبناني.
وهي اول زيارة لبلمار منذ اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون تعيينه في 13 تشرين الثاني/نوفمبر الفائت.
والتقى بلمار المساعد السابق للمدعي العام في كندا وبرامرتس السبت رئيس مجلس النواب نبيه بري، بحسب مصدر قريب من الاخير رفض كشف هويته.
واوضح المصدر انها "زيارة بروتوكولية".
وافادت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية ان بلمار وبرامرتس التقيا بعدها رئيس الوزراء فؤاد السنيورة.
وذكرت وسائل الاعلام اللبنانية ان برامرتس يقوم بزيارات وداعية للمسؤولين اللبنانيين ويعرفهم على خلفه.
وتنتهي مهمة برامرتس في 31 كانون الاول/ديسمبر. وكان خلف في كانون الثاني/يناير 2006 الالماني ديتليف ميليس على رأس لجنة التحقيق.
واغتيل رفيق الحريري في انفجار شاحنة مفخخة في بيروت في 14 شباط/فبراير 2005.
وخلص ميليس في تقريرين مرحليين الى "ادلة متقاطعة" على ضلوع مسؤولين امنيين سوريين ولبنانيين في الاغتيال.
من جهته، نشر برامرتس في تموز/يوليو تقريرا اورد فيه ان الادلة التي جمعت "اتاحت كشف هوية عدد من الاشخاص الذين قد يكونون ضالعين في التحضير لاغتيال رفيق الحريري وتنفيذه".
وينفي النظام السوري اي صلة له بهذا الاغتيال واعتداءات اخرى بدأت في تشرين الاول/اكتوبر 2004 بمحاولة اغتيال الوزير والنائب في الغالبية المناهضة لدمشق مروان حمادة.