اليمن يطالب بحصة سنوية في العمالة الوافدة الى دول الخليج

اليمن هي احدى افقر الدول في العالم

صنعاء ـ طالبت اليمن التي تسعى منذ سنوات بلا جدوى للانضمام الى مجلس التعاون الخليجي، بـ"حصة سنوية" في العمالة الوافدة الى دول المجلس، على ما اوردت السبت وكالة الانباء الحكومية اليمنية.
وقالت وزارة التعليم الفني والتدريب المهني اليمنية ان "اليمن عازمة على تأهيل قوة العمل اليمنية بما يجعلها اكثر قدرة على تلبية الاحتياجات المتطورة لاسواق العمل الخليجية".
ومجلس التعاون الخليجي مكون من ست دول هي السعودية والامارات والكويت وقطر وسلطنة عمان والبحرين.
واضافت الوزارة اليمنية في ورقة قدمتها الى ندوة تتناول اندماج اليمن مع دول المجلس، "اليمن لديها حاليا فائض من العمالة اليمنية يمكن احلالها مرحليا محل العمالة الاجنبية في دول المجلس اذا ما قررت القيادات السياسية العزم على التوجه بخطى اوسع قليلا في الاندماج مما هي عليها الآن".
وتضم دول المجلس 35 مليون نسمة بينهم 37% من العمال الاجانب اي 13 مليون اجنبي غالبيتهم من دول اسيوية (الهند وباكستان وبنغلادش والفيليبين وسريلانكا..).وتبلغ قيمة تحويلاتهم المالية السنوية 30 مليار دولار.
واليمن هي احدى افقر الدول في العالم وتطمح للانضمام الى مجلس التعاون الذي انشئ في 1981 والذي قبل في كانون الاول/ديسمبر 2001 انضمامها الى اربعة من مجالسه الوزارية (التربية والشؤون الاجتماعية والصحة والرياضة) ملوحا لليمن بذلك بقبول اندماجها تدريجيا.
واليمن هي الدولة الوحيدة في شبه الجزيرة العربية التي لا تملك منفذا على الخليج والجمهورية الوحيدة في المنطقة، وهي تعد 20 مليون نسمة تقل اعمار اكثر من نصفهم عن 20 عاما.