1.5 مليون مسلم يصلون السعودية لأداء فريضة الحج

جدة (السعودية)
الاثنين بداية الموسم

تضع السلطات السعودية نهاية هذا الاسبوع اللمسات الاخيرة على استعداداتها لرعاية مليون ونصف مليون حاج من خارجها قدموا لاداء فريضة الحج التي تبدأ شعائرها الاثنين.
وقالت الصحف المحلية انه تم تجنيد 11 الف طبيب وممرض لمساعدة الحجاج في 21 مستشفى و145 مركزا صحيا تبلغ طاقتها 4200 سرير في الاماكن المقدسة في مكة المكرمة وخصوصا في منى وعرفات.
كما تم تخصيص 85 سيارة اسعاف لخدمة الحجاج وفريق طوارئ لمواجهة اي ظهور للاوبئة.
وفي منتصف الاسبوع الحالي وصل الى الاماكن المقدسة مليون و467 الفا و515 حاجا، بحسب اللجنة المركزية للحج في مكة المكرمة.
وتبدأ شعائر الحج التي يشارك فيها ايضا مئات آلاف الحجاج السعوديين والمقيمين في السعودية، الاثنين في منى، الوادي الأجرد الذي يقع على بعد 10 كلم من مكة.
اما ابرز ايام الحج فانه يصادف هذا العام الثلاثاء وهو يوم عرفة حيث يتجه الحجاج الى صعيد جبل عرفات على بعد نحو 12 كلم من مكة المكرمة. ويتم الاحتفال بعيد الاضحى الاربعاء.
وتبدأ اثر عيد الاضحى ايام التشريق الثلاث التي يمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها الى يومين فقط ويتم خلالها رمي الجمرات في منى والتي تعد من اخطر مراحل الحج بسبب ما واكبها في السابق من عمليات تدافع مميتة.
وتم اتخاذ اجراءات امنية لتفادي تكرار اندفاعات الحشود غير المنظمة كما حدث في موسم حج العام 2005 حيث قضى 364 حاجا و251 حاجا في 2004.
وسجلت اشد عمليات التدافع دموية في تموز/يوليو 1990 في منى حين قضى 1426 حاجا غالبيتهم من الاسيويين اختناقا في نفق منى بسبب عطل في نظام التهوية على ما يبدو.
ومن المقرر ان يتفقد وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز وهو رئيس اللجنة العليا للحج، السبت الاستعدادات لتأمين موسم الحج لهذا العام وضمنها المرحلة الثالثة من تشييد جسر على موقع الجمرات، بحسب وكالة الانباء السعودية.
وشارك قرابة 2.4 مليون حاج بينهم 1.6 مليون حاج من خارج السعودية في موسم الحج الماضي.
وفي عيد الاضحى ينحر الحجاج الاضاحي والهدي او يدفعون ما يساوي قيمة الاضحية وذلك في ذكرى ذبح النبي ابراهيم كبشا بعدما كان على وشك ذبح ابنه اسماعيل تعبيرا عن طاعته لله.
وقال محمد جميل المسؤول في ميناء جدة قرب مكة "عادة نستقبل نحو مليونين من الخراف والماعز والبقر في موسم الحج".
واوضح "تأتي الماشية من الصومال وجيبوتي واستراليا ونيوزيلندا".
والحجاج هم ايضا من كبار مستهلكي الدواجن غير ان السعودية اعلنت قبيل موسم الحج انها قضت على 4.3 ملايين طير لمكافحة انفلونزا الطيور التي ظهرت في تشرين الثاني/نوفمبر في مزارع في جنوب الرياض.
واكد وزير الصحة السعودي حمد بن عبد الله المانع "لقد اتخذنا كافة الاحتياطات الضرورية" في هذا السياق.