أول 'سيارة اسلامية' تنطلق من ايران

'ايران خدرو' صانع السيارات الاول في الشرق الاوسط

طهران - اعلنت شركة ايران خدرو لصناعة السيارات الاربعاء ان بلادها ستتولى قيادة انتاج "سيارة اسلامية"، تصنع كل مكوناتها في الدول الاسلامية فحسب.
وقال المدير التنفيذي للشركة الاولى في ايران، منوشهر منتغي في مؤتمر صحافي "ستشكل السيارة الاسلامية علامة تجارية مشتركة للدول الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي، وهي مخصصة للاسواق الاسلامية بهدف تنمية اقتصادها".
واضاف ان مندوبين من منظمة المؤتمر الاسلامي وتركيا وصانع السيارات الماليزي بروتون، يفترض ان يجتمعوا في طهران في كانون الاول/يناير لاعداد اطار هذا المشروع، الذي سيناقش اثناء قمة المنظمة في آذار/مارس 2008.
وكان مدير بروتون سيد زين العابدين اعلن مشروع "السيارة الاسلامية" في تشرين الثاني/نوفمبر، الذي ترعى ايران فكرته حسب قوله، موضحا ان السيارة الجديدة ستكون مجهزة ببوصلة تشير الى اتجاه القبلة وبمسند لحفظ القرآن وسجادة صلاة.
واوضح منتغي الاربعاء ان هذه الخصائص ستضاف اختياريا، حيث ينبغي ان تكون السيارة "مؤهلة للعرض في كل مكان".
وقال المسؤول "اذا اعتمدت منظمة المؤتمر الاسلامي هذا المشروع، فانه سينطلق في اذار/مارس 2008 ويستغرق ثلاث سنوات لانجازه، بكلفة تتراوح بين 200 و500 مليون دولار".
وستنتج السيارة التي لم يحدد تصميمها بعد تحت اشراف ايران خدرو في ايران او في ماليزيا. واضاف "لكن نرحب باي دولة مسلمة مهتمة بالمشاركة في الانتاج".
وتشكل شركة ايران خدرو صانع السيارات الاول في الشرق الاوسط بانتاج يبلغ 550 الف سيارة سنويا.