ثورة تحديثية يشهدها قصر فرساي

باريس - من جان فرنسوا غويو
شاهد على التاريخ الفرنسي

التعريف اكثر بتاريخ فرنسا من خلال متحفين جديدين وتحسين استقبال السياح هما الهدفان الكبيران لمشاريع التجديد والتجميل التي سيشهدها قصر فرساي في السنوات القادمة.
وقال مسؤول القصر ووزير الثقافة السابق جان جاك اياغون ان فرساي "الشاهد على عقود عدة مكان شديد التعقيد على الصعيد التاريخي .. وهناك الكثير من الزوار الذين يعتقدون ان لويس الرابع عشر تزوج ماري انطوانيت وانه انجب نابليون!".
ولوضع حد لهذا "الخلط" الذي يسببه "مسار غير متجانس" لبعض مواقع القصر سيضع اياغون خلال الاشهر القادمة ثلاثة برامج زيارات مختلفة ومحددة جليا.
واحد هذه البرامج يشمل فرساي الملكي اي القسم الرئيسي من المبنى مع الاجنحة الملكية واجنحة الامراء. والثاني يتضمن الجناح الشمالي وسيخصص لتاريخ القصر وحدائقه مع متحف سينتهى العمل به عام 2008.
والبرنامج الثالث ويتوقع الانتهاء من وضعه قبل 2012 يشمل المتحف القديم لتاريخ فرنسا الذي اراده الملك لويس فيليب تكريما "للامجاد العظيمة" للبلاد ويشمل قاعات المعارك في جناح ميدي.
ولتحديث هذه القاعات يريد اياغون اقامة "قاعة وطنية للبورتريهات" تضاف اليها الى جانب صور ريشوليو وملوك فرنسا صور رؤساء الجمهورية ورؤساء الوزراء وفنانين وكتاب وعلماء و"لما لا زيد الدين زيدان والاب بيار؟".
وقال ان "فرساي سيكرم كل هؤلاء الفرنسيين الذين شاركوا او يشاركون في اشعاع فرنسا" مشيرا الى انه سيتم الانتهاء من اقامة هذه المجموعة عام 2008.
من جهة اخرى اكد اياغون ضرورة تنظيم استقبال افضل لزوار فرساي الذي زاره عام 2007 سبعة ملايين و500 الف شخص. وقال "علينا واجب الاحترام للاشخاص الذين ياتون الى فرساي. يجب ان يلقوا استقبالا افضل ومعاملة افضل".
واعتبارا من عام 2008 ستوضع خطة "سريعة" لتقليل فترة انتظار الزوار واستقبالهم بشكل افضل مع مبنى استقبال مؤقت وعشرات من دورات المياه الجديدة ومقهى وخزائن مع مفاتيح وخدمات للاطفال الرضع والمعاقين.
وبشان مشاريع الانشاءات القادمة سيبدا عام 2009 تنفيذ المرحلة الثانية من فرساي الكبير التي اطلقت عام 2003 وقدرت كلفتها الاجمالية بـ500 مليون يورو على ان تنتهي عام 2017.
وتبلغ ميزانية هذه المرحلة 260 مليون يورو وهي تشمل اعمال ترميم (43 مليون يورو) وبرنامجا بكلفة 217 مليون يورو لتحديث القصر (178 مليون يورو) واستكمال القسم العام (32 يورو) الذي يضم المطابخ وغرف المرافقين، وتحديث الاسطبلات وقصر التريانون (سبعة ملايين يورو).
وفي مجال المشاريع الفنية اشار اياغون الى ان دانيال بوران سيجري عملية تجميل لسقف درج غابرييل الذي سيشهد معرضا للفنان الاميركي جف كونز خلال 2008 وحفل تكريم لموريس بيجار مع سليفي غيوم في تموز/يوليو 2008.