افتتاح مهرجان مراكش السينمائي بتكريم ليوناردو دي كابريو

الرباط
دي كابريو يمثل فيلما بالمغرب عن الحرب في العراق

كان المخرج الاميركي مارتن سكورسيزي ونجم هوليوود الممثل ليوناردو دي كابريو نجمي حفل افتتاح الدورة السابعة لمهرجان مراكش السينمائي الجمعة.
وقال سكورسيزي لدى تسليمه جائزة تكريمية لدي كابريو "انا سعيد جدا ان امنح النجمة الذهبية الى ليوناردو الصديق العزيز جدا والممثل الرائع. لقد صورت ثلاثة افلام معه ولطالما لفتني التزامه الكامل بعمله".
ولعب دي كابريو في ثلاثة افلام اخرجها سكورسيزي هي "غانغز اوف نيويورك" (2002) و"افييتور" (2004) و"ذي ديبارتيد" (2006).
من جهة اخرى، سيعطي المخرج الاميركي الذي صور عددا من افلامه في المغرب، السبت "درسا في السينما" مع الناقد الفرنسي ميشال سليمان.
وقال دي كابريو الذي يصور منذ ثلاثة اشهر في المغرب فيلما تدور احداثه حول الحرب في العراق من اخراج ريدلي سكوت، "اتيت من لوس انجليس ولطالما كنت اطمح منذ كنت شابا الى ان اصبح ممثلا. والسينما هي الفن المعاصر الكبير".
واضاف "اعشق هذا الفن الذي يسمح بهروب عابر ويعكس العالم الذي نعيش فيه واحاول ان اعمل بتواضع. واقول انني لم اكن لاتصور يوما اني ساعمل مع اسطورة في عالم السينما مثل مارتن سكورسيزي".
وحصل المخرج المغربي مصطفى الدرقاوي الذي اخرج حوالى عشرة افلام ومسلسلات تلفزيونية في المغرب على الجائزة ذاتها.
ويترأس لجنة التحكيم المخرج ميلوش فورمان المولود في تشيكوسلوفاكيا حيث صور ثلاثة افلام قبل ان ينتقل الى الولايات المتحدة حيث فاز بجائزتي اوسكار لافضل مخرج عن فيلم "اماديوس" و"وان فلو اوفر ذي كوكوز نيست".
وافتتح فورمان الدورة السابع لمهرجان مراكش السينمائي باللغة التشيكية.
ويشارك في عضوية لجنة التحكيم المخرجون المغربي حميد بناني والروسي بافيل لونغين والفرنسي كلود ميللر والبريطاني شيخار كابور والممثل البريطاني جون هورت والممثلات الفرنسية ايسا مايغا والاميركية باركر بوزي والاسبانية ايتانا سانشيس-خيخون.
وبدأ حفل الافتتاح في قصر المؤتمرات بعرض الفيلم البريطاني "اليزابيث ذي غولدن ايدج" (اليزابيث العهد الذهبي) للمخرج شيخار كابور.
والفيلم تتمة لفيلم "اليزابيث" الذي اخرجه العام 1998. وقد استدعى مجددا الممثلة الاسترالية كيت بلانشيت للعب الدور الرئيسي في الفيلم المعروض خارج اطار المسابقة.
ويتنافس 14 فيلما في المسابقة تمثل استونيا وتشيكيا وروسيا وفنلندا وصربيا وهولندا والجزائر واليابان والمغرب والفيليبين والصين والولايات المتحدة والمكسيك وكوريا الجنوبية.
وستعرض خلال المهرجان الذي يستمر حتى 15 كانون الاول/ديسمبر، 110 افلام من 23 دولة.
واحتفالا بالذكرى المئوية لانطلاق السينما المصرية، يعرض المهرجان حوالى اربعين فيلما من 1937 الى ايامنا هذه. وسيتخلل المهرجان بانورما للسينما المغربية. وكما في كل سنة، ستعرض افلام عدة في ساحة جامع الفناء الشهيرة في مراكش.
وسيكرم المهرجان المخرج الياباني اوياما شينجي والاميركي ابيل فيرارا. ويحيي كذلك ذكرى ثلاث شخصيات من السينما توفيت هذه السنة: المخرجان الايطالي ميكيلانجيلو انطونيوني والسويدي اينغمار برغمان والمنتج التونسي احمد عطية.
في العام 2006، فاز الفيلم الالماني "الببغاء الحمراء" من اخراج دومينيك غراف بجائزة المهرجان، النجمة الذهبية.