انتر ميلان مرشح لتخطي عقبة تورينو في بطولة إيطاليا

من يوقف انتر ميلان؟

نيقوسيا ـ سيكون انتر ميلان حامل اللقب والمتصدر مرشحا لتخطي عقبة ضيفه تورينو عندما يستقبله الاحد في المرحلة الخامسة عشرة، التي تشهد غياب ميلان لانشغاله في المشاركة ببطولة العالم للاندية كممثل للقارة الاوروبية.
ولم يذق انتر ميلان طعم الهزيمة منذ 18 نيسان/ابريل الماضي عندما خسر امام روما 1-3، فحقق منذ حينها 15 فوزا، اخرها على لاتسيو (3-صفر) الاربعاء في مباراة مؤجلة، مقابل 5 تعادلات.
كما ان فريق المدرب روبرتو مانشيني يملك سجلا مميزا بعيدا عن ملعبه ايضا، اذ انه لم يخسر خارج قواعده في 26 مباراة، وتعود اخر خسارة له الى 30 نيسان/ابريل 2006 عندما سقط امام امبولي صفر-1، وهو حقق منذ حينها الفوز في 19 مباراة، مقابل 8 تعادلات.
ويبدو ان انتر ميلان لا يتأثر كثيرا بالغيابات العديدة في صفوفه رغم ان لائحة الاصابات توسعت لتضم الفرنسي اوليفييه داكور الذي سيغيب عن الملاعب حتى نهاية الموسم، الى جانب مواطنه باتريك فييرا والصربي ديان ستانكوفيتش والبرتغالي لويس فيغو الذين يعانون من الاصابة ايضا ولم يحدد موعد عودتهم الى الملاعب.
وسمحت هذه الغيابات في خط الوسط بشكل خاص للبرتغالي الشاب بيليه لخوض اول مباراة له كأساسي مع الفريق الايطالي خلال لقاء لاتسيو الاربعاء.
وبدوره يخوض روما الثاني اختبارا صعبا امام مضيفه ليفورنو الذي بدأ الموسم بطريقة سيئة جدا قبل ان يستعيد توازنه مؤخرا، اذ لم يذق طعم الهزيمة في اخر 5 مباريات وهو حقق الفوز في 3 منها، لكن الفريق العاصمة تمتع ايضا بنجاح ملفت هذا الموسم اذ لم يخسر في اخر 11 مباراة في جميع المسابقات، وحقق الفوز في ثمان منها.
ويخوض يوفنتوس الثالث اختبارا صعبا امام ضيفه اتالانتا السادس، وهو يأمل ان يستعيد نغمة الفوز بعد تعادل مع ميلان في المرحلة السابقة، وخسارته امام امبولي (1-2) امس الخميس في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس المحلية.
وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت لاتسيو مع كاتانيا، وباليرمو مع فيورنتينا، وبعد غد الاحد امبولي مع كالياري، وجنوى مع سيينا، واودينيزي مع سمبدوريا، ونابولي مع بارما.