دي كابريو في افتتاح مهرجان مراكش السينمائي

الرباط
دي كابريو يصور حاليا في المغرب فيلما عن العراق

تفتتح الدورة السابعة لمهرجان مراكش السينمائي في مراكش الجمعة بحضور النجم الاميركي الممثل ليوناردو دي كابريو ومع التركيز على السينما الجديدة في اوروبا الشرقية وآسيا.
واوضحت مديرة مهرجان الفرنسية ميليتا توسكان دو بلانتييه لوكالة الانباء المغربية ان "المهرجان سيستضيف هذه السنة افلاما وسينمائيين وفنانين يتمتعون بتقنية عالية".
ويتنافس 14 فيلما في المسابقة تمثل استونيا وتشيكيا وروسيا وفنلندا وصربيا وهولندا والجزائر واليابان والمغرب والفيليبين والصين والولايات المتحدة والمكسيك وكوريا الجنوبية.
وستعرض خلال المهرجان الذي يستمر حتى 15 كانون الاول/ديسمبر، 110 افلام من 23 دولة.
ويفتتح بفيلم "اليزابيث ذي غولدن ايدج" (اليزابيث العهد الذهبي) للمخرج شيخار كابور.
والفيلم تتمة لفيلم "اليزابيث" الذي اخرجه العام 1998. وقد استدعى مجددا الممثلة الاسترالية كيت بلانشيت للعب الدر الرئيسي في الفيلم المعروض خارج اطار المسابقة.
ويترأس لجنة التحكيم المخرج ميلوش فورمان المولود في تشيكوسلوفاكيا حيث صور ثلاثة افلام قبل ان ينتقل الى الولايات المتحدة حيث فاز بجائزتي اوسكار لافضل مخرج عن فيلم "اماديوس" و"وان فلو اوفر ذي كوكوز نيست".
ويشارك في عضوية لجنة التحكيم المخرجون المغربي حميد بناني والروسي بافيل لونغين والفرنسي كلود ميللر والبريطاني شيخار كابور والممثل البريطاني جون هورت والممثلات، الفرنسية ايسا مايغا والاميركية باركر بوزي والاسبانية ايتانا سانشيس-خيخون.
وسيكرم المهرجان ليوناوردو دي كابريو الذي يمثل حاليا في المغرب في فيلم حول الحرب في العراق تحت ادارة ريدلي كوت الى جانب الممثل راسل كرو.
وسيكرم المهرجان كذلك المخرج المغربي مصطفى الدرقاوي والياباني اوياما شينجي والاميركي ابيل فيرارا. ويحيي كذلك ذكرى ثلاث شخصيات من السينما توفيت هذه السنة: المخرجان الايطالي والسويدي ميكيلانجيلو انطونيوني واينغمار برغمان والمنتج التونسي احمد عطية.
واحتفالا بالذكرى المئوية لانطلاق السينما المصرية يعرض المهرجان حوالي اربعين فيلما من 1937 الى ايامنا هذه. وسيتخلل المهرجان بانوراما للسينما المغربية. وكما في كل سنة ستعرض عدة افلام في ساحة جامع الفناء الشهيرة في مراكش.
ويعطي المخرج الاميركي مارتن سكورسيزي السبت "درسا في السينما" يديره الناقد الفرنسي ميشال كليمان.
من جهة اخرى تنظم ندوة حول سوق الافلام السبت والاحد على هامش المهرجان. وينظم الندوة الاتحاد الاوروبي بمشاركة ممثلين عن عدة هيئات مهنية من شمال المتوسط وجنوبه ستكون مكرسة للتوزيع والقاعات والجمهور في عشر دول واقعة على البحر المتوسط.
وسيتم تقييم وضع السوق والتطرق الى تحرك برنامج يوروميد الثاني في مجال المرئي والمسموع حول توزيع الافلام وعرضها في صالات السينما.
ومن اصل الف قاعة سينما كانت تستقبل ستين مليون شخص على الاقل في سبعينات القرن الماضي لم يبق سوى 90 قاعة في دول افريقيا الشمالية الخمس التي يتردد اليها اقل من اربعة ملايين مشاهد سنويا.
في العام 2006 فاز بجائزة المهرجان، النجمة الذهبية، الفيلم الالماني "الببغاء الحمراء" من اخراج دومينيك غراف. وكانت لجنة التحكيم برئاسة رومان بولانسكي.