روماريو يلجأ للتدريب للفرار من عقوبة المنشطات

روماريو المخضرم في قفص الاتهام

ريو دي جانيرو (البرازيل) - عين المهاجم البرازيلي المخضرم روماريو الذي تم الكشف عن تناوله المنشطات الثلاثاء، مدربا جديدا لفريق فاسكو دي غاما الذي يلعب في صفوفه حاليا، حسب ما اعلن الراديو المحلي الخميس.
وكان راديو "توبي" اول من ذكر اليوم ان روماريو (41 عاما)، المتوج بلقب مونديال 1994، اصبح مدربا جديدا لفاسكو دي غاما قبل ان تتناقله بعد ذلك وسائل الاعلام، بانتظار المؤتمر الصحافي الذي سيعقده رئيس النادي اوريكو ميراندا من اجل الاعلان رسميا عن حلول روماريو بدلا من المدرب فالدير اسبينوزا الذي استقال من منصبه.
وكان روماريو استلم مهام تدريب الفريق لعدة ايام في نهاية الشهر الماضي بعد استقالة المدرب الاخر سيلسو روث.
وينتظر روماريو في 18 كانون الاول/ديسمبر الحالي موعد الحكم الذي سيصدر بحقه على خلفية تناوله مادة "فيناستيريد".
واعلن روماريو وفاسكو دي غاما ان المادة المذكورة استعملها الاول لمنع تساقط الشعر.
ورغم ان "فيناستيريد" ليست مادة منشطة، بيد انها قد تحوي مادة لا تظهر في الفحوصات ولها تأثير المواد المنشطة الاخرى.
ويعود الفحص الذي خضع له روماريو الى 28 تشرين الاول/اكتوبر الماضي بعد مباراة فاسكو دي غاما وبالميراس، وهو سينتظر قرار المحكمة الرياضية العليا التي قد تصدر عقوبة تصل من 120 يوما الى سنة كاملة من الايقاف، وهذا ما لقيه لاعب انترناسيونال ماركاو في اب/اغسطس الماضي حيث اوقف لمدة 4 اشهر بسبب ظهور المادة عينها في فحوصاته، قبل ان تخفض العقوبة الى شهرين.